زواج سوداناس

جنوب السودان متفائل بالمفاوضات مع الخرطوم حول رسوم عبور النفط



شارك الموضوع :

أبدى وزير النفط بجنوب السودان تفاؤله بالتغلب على الصعوبات في المفاوضات مع حكومة السودان حول رسوم عبور النفط الخام إلى الأسواق العالمية، وذلك بالرغم من عودة أجواء التوتر وتبادل الاتهامات بين البلدين الجارين.

ووجه الرئيس السوداني عمر البشير، في يناير الماضي، بمراجعة الإجراءات الإقتصادية الإنتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط، إثر انخفاض الأسعار العالمية للخام إلى ما دون الـ 30 دولار لبرميل النفط.

وقال وزير النفط الجنوبي استيفن ديو لـ “سودان تربيون” إنه يأمل في أن تخرج مناقشات الفرق الفنية بين البلدين بنتائج إيجابية.

وأوضح داو أن المزاج داخل هذه الفرق يتحول من عدم الثقة إلى إجماع متزايد على أمل التوصل لقرار يضمن استمرار تصدير نفط جنوب السودان عبر موانئ التصدير السودانية على البحر الأحمر.

وأفاد الوزير أن أسعار النفط تراجعت أكثر من 70% على مدى الأشهر الـ 18 الماضية في ظل رفض كبار المنتجين خفض الإنتاج لتغطية التكلفة المرتفعة لإنتاج البترول.

وتدفع جوبا 24.5 دولاراً لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولارا رسوم مالية انتقالية، تم الاتفاق عليها ضمن مصفوفة اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين في سبتمبر 2013.

واستأثر، جنوب السودان عقب انفصاله عن السودان في يوليو 2011 بحوالي 75% من الإنتاج النفطي للبلاد.

وأشار استيفن ديو إلى أن الوزارة تدرس أيضا صناعة التكرير والعمل على استئناف الإنتاج في حقول ولاية الوحدة واستكمال الإنتاج الحالي في ولاية أعالي النيل.

وينتج جنوب السودان حاليا حوالي 165 ألف برميل يوميا من حقل ملوط بمنطقة “فلج” بولاية أعالي النيل، بينما تسببت الحرب الأهلية التي اشتعلت بالبلد الوليد في ديسمبر 2013 في توقف انتاج حقل بانتيو.

وكان جنوب السودان ينتج 350 ألف برميل يوميا من النفط حتى أوقفت إنتاجها في يناير 2012 في نزاع مع السودان بشأن رسوم تصدير النفط.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        ورجعنا للمربع الأول !!

        يا أهل الحل والعقد ….يااااولاة أمورنا

        لا تجعلن اللهفة على ” النط ” تنسيكم ما يفعله هؤلاء القوم الذين لا عهد لهم

        قد خبرتموهم بدل المئة ألفا وما وجدتم لهم عهدا فلا تنجروا طامعين ، إلا أن يكون الأمر ليس بأيديكم ، وأن هناك أياد خفية تدفعكم لحتفكم

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        تصويب …. النفط

        الرد
      3. 3
        ودنمر

        وين انجلينا يا ساخرون هههه

        الرد
        1. 3.1
          ساخرون

          سألت منك العافية يا ود نمر

          فيك الخير ياخوي

          إنجي ؟ اختفت ولا من شاف ولا من دري

          ما شايف البلد أمان كيف …والموقع بقى فل الفل ؟

          جميل لو لموا فيها ناس الكشة وجدعوها غااادي على جوبا

          ** عندها اعتداد وثقة لدرجة قلب الحقائق …الساعة التقول ليك دولتي …تحلف تقول السويد ولا سويسرا

          ما تقول دولتها الاتفركشت قبل تقوم سمح من الواطة

          الرد
      4. 4
        انجلينا

        الطمع هو ديدنكم …نحنا بنشتغل بعقولنا كلنا لكن انتم عقولكم دائما فى اجازة …..بترولنا بنمررو بمزاجنا وغصبا عنكم ياساخطون وود الجعلين الحر …….انا افضل افريقيا على دويلة المستعربين ……ويوم البصل فيه الخرطوم تاكدو تماما اننا استردينا سودانا المخطوف من مجهولين الهوية البيسمو نفسهم عرب وحتى اولاد بمبة ما معترفين بيكم

        الرد
        1. 4.1
          ساخرون

          هههههههـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

          عشنا وشفنا عقولكم تشتغل

          ألم أقل لكم ؟ عندها اعتداد وثقة لدرجة تعمل من لا شيء شربات ؟

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *