زواج سوداناس

كيف نحقق الأحلام؟..



شارك الموضوع :

كثيراً ما يشعر المرء بالإحباط نظراً لعدم تحقيق حلمه بسرعة، مثلما يفعل الآخرون. هذا الإحباط يكون ناتجاً لأسلوب العقل في التفكير، فكثيراً ما يترجم التفكير بطريقة الحديث السلبي مع النفس، بحيث يبدأ العقل بإخراج كل ما تحتويه ذاكرته من جوانب سلبية ويضعها أمام المرء إما لتحذيره من تكرار أخطاء سابقة أو لمجرد تحفيزه على النظر لمن حوله الذين استطاعوا بالفعل تحقيق الكثير من أحلامهم، لكن هذا التحفيز يأتي بنتائج عكسية يشعره بعدم كفاءته لوصول الأحلام لذا يجب علينا أن نوجه العقل نحو حقيقة أن طريق تحقيق الحلم وإن كان طويلاً، فهو كغيره من الطرق يتكون من عدة خطوات صغيرة يتمكن المرء من برمجة عقله وتوجيهه للتفكير بهذا الأسلوب، وسيجد بأن فرصة تحقيق حلمه تتضاعف. نحن من نشكِّل مستقبلنا بصرف النظر عن القدر المكتوب والأشخاص الذين يؤثرون بشكل أو بآخر على حياة المرء، إلا أن الله منح البشر جميعاً قدرة الاختيار، وبالتالي فإن الأشخاص المحيطين بنا وطريقة معالجتنا للمشاكل التي تواجه طريقنا وتصرفاتنا تجاه الأحداث اليومية كل ذلك يتم بشكل أو بآخر عن طريق اختياراتنا رغم صعوبة توجيه العقل في بعض الأحيان لهذه الحقيقة، خصوصاً لو كان معتاداً على لعب دور الضحية لكن نحاول أن نقوم بهذا الشيء عن طريق بعض الخطوات، فعلى سبيل المثال لو كنت تشعر بالضيق من أحد الأشخاص وقمت بتحديد علاقتك معه قدر الإمكان. أعجبتني مقولة جميلة عن الأحلام تقول (أيّما شيء تحلم به فأنت تستطيع تحقيقه). فمِن الجميل أن تكون لدينا ثقة راسِخة بتحقيق أحلامنا مهما كانت كبيرة وهي فعلاً قابلة للتحقيق طالما أنّك بذلت الجهد لإنجاحها، لكن ربّما ينقصنا أحياناً الصّبر وأحياناً أخرى يصيبنا الفتور أو الشعور بأن هذه الأحلام أصبحت بعيدة، لذلك إليك بعض النصائح والإرشادات التي تساعدك في المضي قُدُماً نحو تحقيق أحلامك. حدِّد حلمك، فبدون تحديد حلمك على وجه الخصوص فلن تستطيع تحقيق أي شيء ولن تقوم بأي إنجاز فطالما الأمر في حدود العموميات أو ضمن نطاق الأحلام العامة فعليك أن تنسى حلمك للأبد فمثلاً شخص يحلم بأن يصبح غنياً في الحقيقة فإن هذا ليس بحلم بالمفهوم الحقيقي، لكن عندما نخصِّص الحلم كأن أقول أريد أن أمتلك هذه السيارة أو هذا البيت، وهكذا يصبح في الإمكان البدء لتحقيق هذا الحلم حوِّل حلمك إلى رغبة يجب أن تمتلكك رغبة قوية وجامحة نحو تحقيق هذا الحلم وأن يسيطر الحلم على حياتك ويجب أن تزرع هذه الرغبة داخل قلبك وعقلك كما ينبغي أن تمتلك إرادة قوية لتحقيق هذا الحلم وأن تؤمن تماماً بأن حلمك قابل للتحقيق دون أدنى ريبة أو شك حوِّل رغبتك إلى هدف بعد أن تزرع الرغبة في تحقيق الحلم داخلك، يجب أن تستعمل هذه الرغبة في تحويلها إلى هدف ومعنى وجود الهدف هو أنه بإمكانك فعل ذلك الآن وبدون تسويف لذلك دائماً ما يرتبط الهدف بالوقت الزمني مما يجعل منه أمراً حسّاساً، لذلك فالهدف يساعدك على تقبُّل الالتزام بتحقيق الحلم. ضع خِطَّة لتحقيق أهدافك ينبغي عليك وضع خطة إستراتيجية للعمل على إنجاز الهدف وبالتالي تحقيق الحلم كما أنه من الأفضل وضع جدول زمني لكل هدف من هذه الأهداف الفرعية يتناسب مع قدراتك وإمكانياتك راجِع نفسك تفحص باستمرار الإنجازات التي قمت بتحقيقها وأسأل نفسك هل قمت بتحقيق الأهداف في الفترة الزمنية المحددة؟ هل مازلت ترغب في تحقيق حلمك؟ هل تشعر أنك انحرفت عن الطريق نحو الحلم؟ وأخيراً كن على يقين أن حلمك سيصبح حقيقة عاجلاً أم آجلاً، فكل ما تحتاجه هو الثقة والعمل والصبر..

فتحية موسى السيد

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *