زواج سوداناس

الزبير أحمد الحسن : دور المرأة الدارفورية في التغيير الاجتماعي أساسي



شارك الموضوع :

طالب الزبير أحمد الحسن، الأمين العام للحركة الإسلامية، عضوية الحركة الإسلامية والمشاركين في المعسكر التدريبي لهياكل الحركة الإسلامية بمحليات (بليل، نيالا، ونيالا شمال) في ولاية جنوب دارفور، بالانطلاق نحو المزيد من المحبة والتصافي، وقال الزبير، لدى مخاطبته ختام المعسكر أمس (السبت)، إن دارفور تعيش أياماً مفصلية حل فيها السلام والوئام بين القبائل إلا قليلاً هنا وهناك وسيكتمل بإذن الله، وأشار إلى أن استدامة السلام تحتاج لاستدامة روح الدين والتدين ونشرها، ودعا أعضاء الحركة الإسلامية في نيالا “لإقامة معسكرات لطلاب الثانوي حتى يدخلوا الجامعات وفي أنفسهم روح الدعوة، والاستفادة من الوجود الدعوي في دخول المعسكرات بروح الأخوة والإسلام والقرآن لطرد شيطاني النفس والظلم”.
وحث الزبير نساء الحركة الإسلامية بولاية جنوب درافور على العمل لإرساء قيم التسامح والسلام، وقال إن دور المرأة في معسكرات النازحين أهم من دور الرجال، داعيا لأن يكون تفكيرهن من خلال الجمعيات ودور المؤمنات، في كيفية إحلال السلام واستدامته وتثقيف المرأة الدارفورية بثقافة الإسلام والدين والأعراف الحميدة، وأشار إلى أن دور المرأة في درافور أساسي ورئيسي في التغيير الاجتماعي .

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *