زواج سوداناس

حديقة الأحد


سعد الدين ابراهيم

شارك الموضوع :

تناقض
التكنولوجيا التي كان مفترضاً بها أن تختصر مشقات الحياة، تتحول أحياناً إلى آلة للعزلة الاجتماعية ليس بين الأفراد فقط، ولكنها أصبحت تحول بين المرء وبين نفسه!
سؤال وجواب
كم بقي لنا من الحياة لنضيعه؟
كثير من الحب وقليل من الجنون لا يؤذيان أحداً.

حقيقة

من عمل بيده فهو عامل.. ومن عمل بيده وعقله فهو صانع.. ومن عمل بيده وعقله وقلبه فهو فنان.
ارتجل
إن الحرية لا تهبط إلى مستوى الشعوب، بل على الشعوب أن ترتقي إلى الحرية.

موازنة
لا تقلق فإن لكل مشكلة طريقان الأول أن يكون لها حل، ولذلك لا تقلق،والثاني ألا يكون لها حل، فلماذا تقلق؟

حكاية
حكاية اليوم بسيطة جداً.. عميقة جداً.. هي ممكن أن تكون خبراً لكنها في نفس الوقت فيها لافتة كبيرة تقول إن الصبر والدأب والتكرار يفعل كل شيء..
حكاية الزرافة مع وليدها.. ففور الانتهاء من المخاض والولادة تبدأ الزرافة الأم في أهم وأولى مهامها.. وهي تعليم المولود أن يقف.. تستمر المحاولة لساعات.. ولا ينجح الوليد في الوقوف بسهولة فقوائمه طويلة، وضعيفة، وتحتاج إلى الكثير من التدريب لكن التكرار يعلم الشطار كما يقال والحاجة أم الاختراع.. فلا حل آخر للمولود سوى الوقوف على قوائمه لأجل أن يأكل ويتحرك ويتحاشى الخطر.

إدراك

لا ندرك ضآلة مشاكلنا الحالية إلا بعد ارتطامنا بمشاكل أكبر منها، وحينها سنندم كثيراً لأننا حزنا كثيراً على أشياء صغيرة.. صغيرة للغاية.

وصية
لا تتأسفوا على الفرص المهدرة، وإنما تأسّفوا على حزنكم عليها .. لأن الفرص لا تموت، لكن الحزن هو المميت.
تقرير
هنالك ثلاثة أنواع من الدموع تلك التي تزين العين لتجعلها رطبة باستمرار، والدموع التي تنتج رد فعل لا إرادي للتخلص من مثيرات التهيج، والدموع العاطفية التي تحتوي على بروتين وهرمونات أكثر من أنواع الدموع الأخرى..
تتم ترجمة التعبيرات الوجهية المتعلقة بالحزن والأسى بطريقة أقوى عندما تصطحبها الدموع. فالبكاء قد يكون إشارة صادقة موجهة إلى الآخرين بأنك لن تهاجمهم أو تصيبهم بالأذى أو أنك تحتاج للمساعدة.. بالرغم من أن هنالك دموع تسمى “دموع التماسيح” لأنها مصطنعة وتخدم أغراض معينة للأشخاص!

تفوق

المجتمع الذي يتنافس أفراده على شراء الكتب لابد أن يتفوّق على المجتمع الذي يتنافس أفراده على شراء الهواتف النقالة.

نصيحة

قد لا يفارقك الألم لكنك تستطيع أن تفارقه.
شهد

يا وحدتي جئت كي أنسى وهاأنذا ما زلت أسمع أصداءً وأصواتاً مهما تصاممت عنها فهي هاتفة يا أيا الهارب المسكين هيهاتا
إبراهيم _ناجي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        khalid

        اعتقد تماماً انه كلام موجه الي شخصياً استاذ بشري وانا متاكد انه ينطبق علي حياتي الراهنة بالضبط والمقبلة انشاء الله (واتحفظ علي الباقي )…ليس كله بالطبع بعضه.وانا حقيقتاً سعيد جدا جدا بمرافقتك مع حديقة الاحد استاذي الفضيل (اتحفظ علي الباقي)….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *