زواج سوداناس

7 أفكار للتغلب على الفوضى في حياتك



شارك الموضوع :

تسارعت عجلة الحياة وأصبحنا شديدي الانشغال، وأصبح من الصعب جداً علينا أن ننجز كل ما يتوجب علينا، وأن نحقق أهدافنا جميعها. لكن إذا كنت إنساناً منظماً ستستطيع النجاح في عملك ودراستك على حد سواء. حاول أن تجعل التنظيم جزءاً من روتينك اليومي، عندها ستتمكن من إدارة وقتك وتسهيل حياتك. إلا أن النظام لا يتحقق بسهولة لذا عليك القيام ببعض التغييرات في نمط حياتك، والقيام ببعض الأمور بشكل يومي. فيما يلي بعض الأمور التي عليك القيام بها لتصبح أكثر تنظيماً.

1- التخطيط المسبق
هذا أحد الأمور الأساسية التي يقوم بها الأشخاص المنظمون بشكل ثابت، ليس عليك التخطيط لكل دقيقة من يومك، يكفي أن تخصص بعض الوقت في كل ليلة للتفكير بالأحداث المهمة التي تنتظرك في اليوم التالي. سيساعدك هذا الروتين في تجنب مشاكل جمة قد تواجهك خلال النهار. من الأسهل إتمام المهام عندما تضع خطة مدروسة وتلتزم بها.

2- روتين صباحي ومسائي
من الجيد أن تقوم ببعض الأشياء البسيطة كل صباح ومساء. يمكنك على سبيل المثال شرب كوب من العصير الطازج والقيام بتمارين رياضية كل صباح. أما في المساء فقد تعتاد قراءة كتابك المفضل. جرب القيام بهذه النشاطات المفيدة؛ فالروتين ضروري للحفاظ على تناغم يومك وإضفاء تنظيم على حياتك.

3- قائمة واحدة للواجبات
نقوم عادة بوضع الكثير من القوائم التي تحتوي أشياء علينا إتمامها خلال النهار. إن كتابة كل المهام الواجب إتمامها في العمل والمنزل عادة جيدة بالطبع، إلا أن وضع أكثر من قائمة يجعل تنفيذ جميع المهام أمراً مستحيلاً تقريباً. لذا من الأفضل وضع قائمة واحدة لتتمكن من الوصول إلى النتائج المركزية بأقل جهد ممكن. أما في حال وضعت قواعد عدة مكتوبة على أوراق مختلفة فقد تضيع بعضها وتتركك مشتتاً.

4- 30 دقيقة للبريد الإلكتروني
بطريقة أو بأخرى يضطر معظمنا للتعامل مع صندوق الواردات في بريده الإلكتروني كل يوم، فقد اعتدنا تفقد بريدنا عشرات المرات خلال النهار دون تنظيفه. نتيجة لذلك يصبح لديك عدد كبير من الرسائل في صندوق الواردات، مما يشتت انتباهك. يقوم جميع الأشخاص المنظمون بتقدير وقتهم لذا لا يضيعونه في أمور غير ضرورية. بالتالي، فمن المنطقي إمضاء نصف ساعة من وقتك في نهاية كل يوم بعد العمل للرد على الرسائل الإلكترونية ومسحها.

5- خصص وقتاً لوجبة الغداء
بغض النظر عن كونك مثقلاً بالأعمال التي لا تنتهي، من الضروري تخصيص وقت للغداء. إذا كنت تؤجل غداءك دائماً فلن تتناوله أبداً، ولن تتخلص من الشعور بالجوع في مكان العمل. في الواقع، لا يستغرق تناول وجبة خفيفة وقتاً طويلاً، وستشعر بعدها بالانتعاش الكافي وزيادة الطاقة للمتابعة في العمل.

6- رتب طاولتك
الطاولة المرتبة إحدى الأشياء التي تميز الأشخاص المنظمون. إذا كنت تميل إلى تكويم الأوراق على طاولتك ستترك انطباعاً سيئاً عند زملائك في العمل، وسيعتبرونك شخصاً كسولاً وغير منظم. إن مكان عملك هو انعكاس لطريقة تفكيرك وما يجول في بالك. ولا يمكن أن يكون عملك منظماً طالما أن طاولتك فوضوية. وبالتالي عليك أن تجعل من تنظيم ملفاتك وترتيبها عوضاً عن تكويمها عادة دائمة.

7- رتب منزلك
من الطبيعي جداً أن تعم الفوضى في منزلك نهاية كل يوم. فعلى سبيل المثال، ستجد الملابس منتشرة في كل ركن، أو ستجد الكتب والمجلات في غير مكانها. قبل أن تتوجه إلى فراشك، حاول أن تخصص 10 دقائق لترتيب المكان. سيشعرك هذا الروتين بالرضى. إضافةً إلى ذلك، فمن الأسهل بدء نهارك في منزل نظيف ومرتب. النظام والترتيب مفاتيح للنجاح والراحة، لذا اعمل جاهداً على تحسين نفسك ولا تستسلم أبداً. ستجد ثمار مجهودك عاجلاً أم آجلاً. إذا كنت ترغب في أن تصبح ناجحاً وتود الحصول على وقت كافٍ للاستمتاع بحياتك، ابدأ بتنظيم نفسك أولاً.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *