زواج سوداناس

أقدم مكتبة بالسودان تواجه خطر الإغلاق



شارك الموضوع :

تصارع مكتبة “سودان بوكشوب” من أجل البقاء، بعد إصرار مالكها الجديد على إخلاء مبناها، الذي يزيد عمره عن المئة عام. وذلك رغم إسهامات المكتبة في الحياة السياسية والثقافية السودانية.

ويعود تأسيس المكتبة العريقة إلى عام 1902، وقد شهدت عبر تاريخها تطورات وأحداث عدة، قبل أن تتراجع أحوالها بعد أن هجرها القراء، وتعرضت للبيع، والإخلاء من قبل مالكها الجديد.

وقال مدير “سودن بوكشوب” الطيب محمد عبدالرحمن إن المالك طالب برفع رسم الإيجار، لكن المحكمة للأسف منحته زيادة باكثر من 400 في المئة، لافتا إلى أنه استأنف ضد القرار.

ولحماية المكتبة من البيع والإغلاق بإعتبارها إرثا تاريخياً، تبنت مجموعة من الشباب حملة للعناية بها، ومدها بالكتب.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *