زواج سوداناس

3 أسباب تدفعك إلى زرع العدسات داخل العين لتصحيح الإبصار



شارك الموضوع :

البصر نعمة أنعم بها الله علينا، وينبغي لنا المحافظة عليها، فكثير منا يفقدها رغمًا عنه وبعضنا يهمل في رعايتها، مشكلة ضعف النظر منتشرة في أنحاء العالم بكثرة، لكن مع تطور التكنولوجيا تظهر الطرق العلاجية الحديثة الأمنة لتخلصنا من تلك المشكلات الصحية.

يقول الدكتور أحمد خليل، أستشاري طب وجراحة العيون، إن عدسة الآي سي إل (ICL) وأنواع مشابهة من العدسات المخصصة للزرع داخل العين، وهى الوسيلة المثلى لتصحيح الإبصار حينما لا يكون الليزك مناسبا إما بسبب ارتفاع درجة قصر أو طول النظر أو بسبب عدم ملاءمة القرنية لليزك نتيجة لنقص خلقي في سمك القرنية أو سبب ضعف آخر.

وأشار “خليل” إلى أن عدسة الآي سي إل مصنوعة من مادة مخلقة عالية الجودة صممت خصيصا للزرع أمام العدسة الطبيعية مباشرة، وهكذا تسمى العدسة اللاصقة الداخلية، حيث يقوم الطبيب المختص بوضعها في مكانها بين القزحية والعدسة الطبيعية وتظل ثابتة بعد ذلك، ومن الممكن استخدام زرع العدسات لتصحيح مدى واسعا من عيوب الإبصار من قصر النظر لطول النظر للاستجماتيزم المرتفع.

وأضاف “خليل” أن عدسة الآي سي إل (ICL) هي عدسة دقيقة جدا يمكن طيها وحقنها داخل العين في ثوان قليلة من خلال فتحة صغيرة جدا لا تحتاج لأي غرز، وعند زرعها بالعين، فإنها تأخذ وضعها المطلوب بين القزحية والعدسة الطبيعية لتكون قادرة على تصحيح مشكلة الإبصار الموجودة، وفى الأحوال النادرة جدا للحاجة لذلك فإنه يمكن إزالتها من العين بنفس الطريقة.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *