زواج سوداناس

صلاح الدين مصطفى : جدل واسع في الخرطوم بعد شبهات حول تسريب طلاب أردنيين امتحانات الشهادة السودانية



شارك الموضوع :

أغلقت وزارة التربية والتعليم في السودان الباب أمام إي إحتمال لإعادة إمتحانات الشهادة السودانية، بعد التداول الواسع والمدعم بتأكيدات رسمية أردنية بتسريب الإمتحانات بواسطة طلاب أردنيين.
وشهدت الأيام الماضية جدلا إعلاميا وشعبيا واسعا بين كتاب سودانيين وأردنيين حول هذا الموضوع تضمن اتهامات وتراشق بالكلمات. وإنتقل الجدل من حالة الامتحانات المسربة إلى مجالات أخرى مثل الأدوية المغشوشة وذلك بدون إي ردود أفعال رسمية من الجانبين.
ورغم أن سعاد عبد الرازق، وزيرة التربية والتعليم في السودان، سارعت إلى التصريح بوجود غش من طلاب أجانب في امتحانات هذا العام، لكنها عادت لتقول إن الغش ليس (تسريبا) وإنما استعمال لأجهزة ذكية. وأضافت إن هذه القضية يتم حسمها عبر القانون تحت إشراف ومتابعة لجنة الأمن برئاسة وزير الداخلية وبالتشديد في القانون الذي يحمي خصوصية الشهادة السودانية.
وقالت الوزيرة إن الامتحانات تمت بشكل جيد في جميع مراكز الامتحانات التي تبلغ أكثر من 300 مركز ولم تثبت اي حالة غش على الطلاب السودانيين.
وتخوف أولياء أمور الطلاب من تداعيات هذه القضية وتأثيرها على مستقبل أبنائهم الممتحنين. وتوقع كثيرون أن تتم إعادة الإمتحانات، لكن الوزيرة أكدت عدم وجود تسريب وأعلنت أن عملية تصحيح الامتحانات ستبدأ في منتصف الشهر المقبل. ويتوقع أن تعلن النتائج منتصف شهر رمضان المقبل.
لكن العديد من الطلاب السودانيين أشاروا إلى واقعة التسريب عبر الطلاب الأردنيين الذين جاءوا للسودان فقط من أجل الإمتحانات، بمعنى أنهم لم يكونوا طلابا منتظمين بالمدارس طوال العام الدراسي، وظهروا في شكل مجموعات كبيرة تسكن في شقق في الخرطوم.
وتداول السودانيون مقطع فيديو به تصريح لنائب رئيس الوزارء ووزير التربية الأردني، محمد الذنيبات، أعلن من خلاله تأكدهم من تسرب أوراق إمتحانات الشهادة السودانية ـ عبر الطلاب الأردنيين ـ وبالتالي أصدر قرارا بعدم اعتماد هذه الشهادة وبطلانها.
كما انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي ـ خاصة فيسبوك ـ جدل ونقاش عن طلاب أردنيين معتقلين في الخرطوم بسبب هذا الموضوع. وبينما تتعامل الخرطوم مع هذه القضية بكتمان واستحياء، تضج عمان بردود الأفعال الصاخبة، خاصة في وجود ضغط كبير على المسؤولين وأجهزة الإعلام من قبل اسر الطلاب الموقوفين.
ونشرت الصحف الأردنية تصريحا منسوبا للناطق الإعلامي في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين قال فيه إن السلطات السودانية ستفرج عن الطلبة الأرنيين الستة الموقوفين على خلفية تسريب أسئلة امتحان التوجيهي في السودان قريبا.
وبحسب تصريحات أردنية فإن الموقوفين ستة طلاب، لكن التحقيق طال اكثر من 80 طالبا أردنيا من الممتحنين في السودان والذين يبلغ عددهم 700.
ونقلت وسائل إعلام محلية أن المجلس التشريعي في ولاية الخرطوم قرّر استدعاء وزيرة التربية بالولاية ومساءلتها حول هذا الموضوع باعتبار أن ولاية الخرطوم هي التي حدثت فيها هذه التداعيات.
وتجدر الإشارة إلى ان عدد الطلاب الجالسين لأداء امتحانات الشهادة السودانية المؤهلة للجامعات بلغ 474380 طالباً وطالبة جلسوا للإمتحانات في أكثر من 3 آلاف مركز، بزيادة 3٪ عن العام الماضي.

صلاح الدين مصطفى

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *