زواج سوداناس

جهاز الأمن السوداني يحظر سفر الناشطين لاجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف


بالصورة : جهاز الأمن والمخابرات يكشف تفاصيل أحداث معركة دونكي البعاشيم

شارك الموضوع :

منعت سلطات الأمن بمطار الخرطوم الدولي، الإثنين، ناشطين مدنيين من المغادرة إلى جنيف للمشاركة في جلسات بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في ثاني إجراء من نوعه خلال أيام.

وحظر جهاز الأمن الأربعاء الماضي سفر القيادي بقوى “نداء السودان” وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي صديق يوسف وصادر وثيقة سفره قبل التوجه الى القاهرة ومنها الى العاصمة السويسرية للمشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان.

ومنعت السلطات الأمنية بمطار الخرطوم، فجر الإثنين، الناشطة الحقوقية سوسن الشوية والناشط كمال شداد، من السفر الى جنيف وصادرت جواز سفرهما.

وقالت الشوية إنه تم إبلاغها في المطار فجر الإثنين بأنها ممنوعة من السفر وتم مصادرة جواز السفر وطلب منها الحضور لاستعلامات جهاز الأمن يوم الثلاثاء.

يشار إلى أن سوسن الشوية كانت في طريقها الى جنيف لحضور جلسة سماع المجتمع المدني في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بشأن التقرير الدوري الشامل حيث تلقت سوسن دعوة من آلية تقارير المراجعة الدورية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وكان ينتظر أن تقدم الشوية وكمال شداد تقريرا ضمن تقارير منظمات المجتمع المدني.

وعلى الدوام تواجه قيادات المعارضة بقرارات الأمن السوداني التي تضعهم على قائمة المحظورين من المغادرة بدون ابلاغهم بأي أسباب.

ومنعت سلطات الأمن بمطار الخرطوم الصحفي فيصل محمد صالح من مغادرة البلاد، صباح الجمعة، وأبلغته بأنه على قوائم المحظورين من السفر قبل أن تحتجز وثيقة سفره.

وكانت سلطات الأمن في مطار الخرطوم منعت أواخر العام الماضي صديق يوسف وقيادات أخرى في المعارضة من اللحاق باجتماعات عقدت في العاصمة الفرنسية باريس.

وفي نوفمبر من العام الماضي حظرت السلطات السودانية من السفر كل من السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب، والقيادي في الحزب الشيوعي طارق عبد المجيد، ورئيسة الحزب الاتحادي الموحد جلاء الأزهري، وصادرت وثائق سفرهم، بعد ما كانوا يعتزمون اللحاق باجتماعات للمعارضة في فرنسا.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *