زواج سوداناس

السودان: خارطة طريق للتنسيق العسكري والاستخباراتي بين جيوش التحالف الإسلامي



شارك الموضوع :

كشف رئيس الأركان المشتركة للجيش السوداني الفريق أول عماد الدين عدوي إن اجتماعات رؤساء هيئات الأركان لدول التحالف الإسلامي ضد الإرهاب بالعاصمة السعودية أقرت خارطة طريق محددة لتنسيق كافة الجهود العسكرية والاستخباراتية وعقد الشراكات مع دول العالم الرامية الى القضاء على الإرهاب.

وأوضح عدوي لدى عودته من الرياض، يوم الإثنين، أن المشاركة في التحالف ستكون اختيارية وبحسب الامكانيات المتاحة لكل عضو، مبينا اعتزاز السودان بهذه المشاركة باعتبارها “خطوة تشيع الرضى وسط الأمة الاسلامية”.

وقال عدوي للصحفيين إن الاجتماع هو الأول من نوعه لدول التحالف الاسلامي، مبينا أن الاجتماعات شهدت مساهمات فكرية ثرة من قبل القادة المشاركين والتي تدعم تنفيذ المبادرة.

وأضاف أن الاجتماعات هدفت الى بلورة المفاهيم والرؤى لتفعيل التحالف وتحقيق أقصى درجات الفائدة في إطار مكافحة الارهاب والتطرف والقضاء عليه في الدول الاسلامية والعالم ككل، مشيرا الى أن رؤى المشاركين ركزت على أن يكون التحالف دوليا إسلاميا قادرا على تنسيق الجهود الإسلامية وتوظيفها لتحقيق الغايات المرجوة من وراء انشاء التحالف.

وقال إنه تم الاتفاق خلال الاجتماعات على العديد من الأهداف الاستراتيجية التي تخدم التوجه العام للتحالف في مكافحة الارهاب بالتركيز على تعزيز الجهود الدولية في الاطار وتنظيم الجهود الفكرية لمكافحة التطرف ومكافحة تمويل الارهاب بالتنسيق مع العالم.

وأشار الى أن الاجتماعات أكدت أهمية دور الاعلام في انجاح هذا العمل الى جانب الأدوات والآليات المساعدة الاخرى.

وذكر أن الاجتماعات توصلت الى محددات لتنسيق العمل تقوم على مراعاة الشرعية في كافة الاعمال بما يتسق مع الاعراف والنظم الدولية المعروفة واحترام سيادة الدول الأعضاء فضلا عن التنسيق الجيد بين العضوية، وزاد “الاجتماعات أرست اللبنة الأساسية لانطلاق التحالف”.

وكان قد رافق عدوي لاجتماعات التحالف رئيس هيئة الاستخبارات العسكري، ومدير إدارة التخطيط الاستراتيجي بوزارة الدفاع، ومساعد رئيس أركان القوى الجوية للقوات الجوية.

والتقى ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي، وزير الدفاع في الرياض، رؤساء أركان الدول التحالف الإسلامي العسكري، كل على حده.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *