زواج سوداناس

وزارة الداخلية تقر بصعوبة السيطرة على الحدود الشرقية و تدوين 143 بلاغاً بالاتجار بالبشر هذا العام



شارك الموضوع :

أعلنت وزارة الداخلية أن عائدات عصابات تهريب البشر تبلغ 8 مليار دولار سنوياً، وكشفت عن تدوين 143 بلاغاً بالاتجار بالبشر خلال العام الجاري لـ(780) ضحية، في الأثناء أكدت المنظمة الدولية للهجرة عن وجود 460 آلف لاجئ بالبلاد، وكشفت عن تدفقات لمئات الآلاف من تشاد ونيجيريا والنيجر للسودان، وأخرى عبر المسار الشرقي من الصومال وإرتريا وإثيوبيا للوصول لأوربا متخذين من ليبيا معبراً.
وأقر مدير إدارة الأجانب بوزارة الداخلية، اللواء يس محمد الحسن، بصعوبة السيطرة على الحدود الشرقية، لطولها وتخللها بعوامل طبيعية من جبال ووديان وحيوانات متوحشة وغابات، وأشار الى أن القوات المشتركة في الحدود مع بعض الدول قللت من التهريب والاتجار بالبشر.
من جانبه قال رئيس وحدة الانتقال وإعادة الدمح بالمنظمة الدولية للهجرة، فرناندو ميدينا، إن هناك 30 مليون شخص في المناطق الحدودية مع دولة جنوب السودان، وأعلن عن وصول كثير من الجنوبيين لجنوب كردفان والنيل الأبيض.
من جهته أكد مدير إدارة مكافحة الاتجار بالبشر بوزارة الداخلية، العقيد سليمان محمود، أن التهريب والاتجار بالبشر شوه صورة السودان، وأن الاتهامات طالت القوات النظامية بالتورط في تلك العمليات وفقاً لتقرير صادر عن الخارجية الأمريكية، فيما قال اللواء يس محمد الحسن، المهاجرين غير الشرعين يتخذون السودان معبراً للوصول الى إسرائيل، واعتبر أن القرن الأفريقي هو أس المشكلة، وأن 10% من المهاجرين يبقون في السودان بينما 90% يتخذونه معبراً.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *