زواج سوداناس

الأمن السوداني يعتقل محاميين إثناء وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل



شارك الموضوع :

اعتقلت سلطات الأمن السوداني، الثلاثاء، محاميين من أمام مقر وزارة العدل بالخرطوم، وحاولت فض وقفة احتجاجية للمحامين بغرض تسليم مذكرة لوزير العدل رصدت جملة من الإنتهاكات والإعتداءات التي يتعرض لها المحامون.

JPEG – 58.8 كيلوبايت
مجموعة من المحامين أمام وزارة العدل (سودان تربيون) ـ إرشيف

وطبقاً لبيان صادر عن تكتل “محامون من أجل كرامة المهنة”، فإن “المحامين يواجهون سلسلة من الإنتهاكات والإعتداءات الممنهجة والمتكررة رغم أنهم يمثلون أحد أهم أركان العملية العدلية وحراس العدل وأمناء سيادة حكم القانون”.

وقال البيان، إن مجموعة تابعة لجهاز الأمن والمخابرات، اعتقلت من أمام وزارة العدل كل من وجدي صالح وسامية الهاشمي، عقب مشاركتهما في وقفة احتجاجية لتسليم وزير العدل مذكرة “رصدت جملة الإنتهاكات والإعتداءات المادية واللفظية الممنهجة التي أصبحت نهجاً بل ظاهرة”.

ووفقا للبيان فإن قوات الأمن منعت في بادئ الأمر المحامين من التجمع أمام مقر الوزارة، ومزق عناصر الأمن مطبقات ورقية “بوسترات” ومصادرة عددا من اللافتات، وأمرت المحتجين بالمغادرة.

وأضاف البيان أن عناصر الأمن صادروا المذكرة قبيل أن يحضر مدير مكتب وزير العدل الذي أمر بدوره بالسماح لممثلي المحامين بمقابلة الوزير وتسليم المذكرة.

وضم وفد المحاميين الذي سلم المذكرة للوزير كل من الفاضل البصيلي، رجاء بن إدريس، عواطف ميرغني طه، وجدي صالح عبده، ومنال عوض خوجلي.

وأفاد البيان بأن للمحامين مطالب عادلة وحقوق راسخة لأجل القيام بمهاهمهم الرسالية في كفالة الحريات وسيادة حكم القانون.

وتابع “كما نعلمكم أن المحامين لن يخور لهم عزم ولن تلين لهم قناة حتى استعادة كافة حقوقهم وحقوقكم المسلوبة وإطلاق سراح كافة المعتقلين فوراً وكفالة الحقوق والحريات”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        شترة

        هي دي مشكلة الأمن السوداني الاعتراض في حرية التعبير والتظاهر ضد النظام الحاكم ..

        ميزانية الامن تصرف على التعذيب والاعتراض فقط فالأمن غير مسؤل عن تأمين وحماية المواطن السوداني بل في تعذيب وقتل المواطن بالبطئ .. وكثير من عناصر الامن والمخابرات يترصدون لكتابات الصحفيين وردود القراء وبصورة مستمرة بحثاً عن اهداف بريئة ..

        انا عن نفسي لا ارى اي فائدة لجهاز الامن والمخابرات السوداني اذا كانت فائدته التعذيب والاعتراض وفض التظاهرات وتأييده المستمر للنظام ..

        الرد
      2. 2
        محسن محي الدين خيري

        لاحول ولاقوة الا بالله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *