زواج سوداناس

السودان يقر بتوقيف 117 طالبا أردنيا ومصريا بتهمة (الغش) في امتحانات الثانوية



شارك الموضوع :

كشفت وزارة التربية والتعليم السودانية، الثلاثاء، أن السلطات الأمنية تحتجز 117 طالبا أجنبيا على ذمة حالات غش في إمتحانات الشهادة الثانوية، 62 طالبا منهم جنسيتهم أردنية و55 جنسيتهم مصرية، وفي الأثناء وصلت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج إلى الخرطوم.

وأفاد مسؤولون مصريون أن نحو 26 طالبا مصريا تم احتجازه بالسودان، بينما أكد السفير الأردني بالخرطوم أن السلطات السودانية أوقفت عشرات الطلاب الأردنيين منذ الأربعاء قبل الماضي ضمن حملة أمنية على خلفية تسريب أسئلة امتحانات الشهادة الثانوية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن إجراءات حبس الطلاب الأجانب تمت وفق قوانين ولوائح الإمتحانات، وتم حرمانهم من الجلوس لبقية الإمتحانات، وما زالوا مُحتجزين لأن في ذلك خرقاً جنائياً لا زالت التحقيقات فيه جارية.

ونفى المتحدث باسم الوزارة، عبد الهادي دياب، خلال إجتماعه بمُمثلي المؤسسات الإعلامية، الثلاثاء، وجود إتجاه لإعادة الإمتحانات، قائلا: “لا توجد أي مبررات حتى الآن لإعادة الإمتحانات أو ورقة منها”.

وتابع: “إن حديث نائب رئيس الوزراء الأردني لم يكن موفقاً ولا حصيفاً في تصريحه حول الشهادة السودانية من دون أن يستوضح من الجهة التي تملك المعلومة الصحيحة”.

وكان نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم الأردني، إتهم سودانيين مقيمون في الأردن بأنهم يطلبون من أولياء الأمور تسفير أبناءهم للإمتحان في السودان، على أن يتم كشف الإمتحانات لهم مُقابل أموال طائلة.

في ذات السياق كشفت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، السفيرة نبيلة مكرم، عن احتجاز السلطات الأمنية السودانية لعدد 26 طالباً مصرياً من بينهم فتيات، على خلفية اتهامهم بعمليات غش جماعي وتسريب لامتحانات الثانوية السودانية.

ووصلت الوزيرة نبيلة مكرم إلى الخرطوم الثلاثاء للوقوف على آخر المستجدات المتعلقة باحتجاز الطلاب المصريين.

وقال سفير مصر بالخرطوم أسامة شلتوت في تصريح صحفي، إن الوزيرة ستبحث مع المسؤولين السودانيين التحقيقات الجارية من قبل السلطات المعنية، ومحاولة إيجاد الحلول العاجلة للإفراج عن الطلاب البالغ عددهم 26 طالباً، بالإضافة إلى ستة من أولياء الأمور.

وكانت الوزيرة قد التقت بأفراد الجالية وأهالي الطلاب الذين تم التحفظ عليهم وليس احتجازهم، على حد قولها، وتعرفت على القضية من خلالهم، وكيف تم القبض على الطلاب.

وقالت إنها التقت وزير الدولة للخارجية السودانية، واستعرضت معه قضية الطلاب، وطالبت بمقابلة الطلاب للاطمئنان على أحوالهم، وبحث سبل الإفراج عنهم، لافتة إلى أنه ذكر لها أنه ستكون هناك لجنة تتجه لمصر بالمستندات التي تبثت تورط هؤلاء الطلاب.

وأعلنت الوزيرة نبيلة أنها التقت بوزيرة التربية والتعليم في السودان سعاد عبد الرازق، واطلعت على المستندات الخاصة بالقضية.

وأضافت “وزيرة التربية والتعليم طالبت بالسماح للطلاب باستكمال امتحاناتهم، ولكن الإجراءات الأمنية لتأمين الامتحانات حالت دون ذلك، خاصة وأن القضية عبارة عن خلية كبيرة أدارها أردنيون، وتورط فيها طلاب مصريون، وتم ضبطها في الأردن أيضاً”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *