زواج سوداناس

التعليم: لا إعادة لامتحانات الشهادة السودانية والأجانب الموقوفون 117



شارك الموضوع :

أكدت وزارة التربية والتعليم السودانية، الثلاثاء، عدم وجود أي اتجاه لإعادة امتحانات الشهادة السودانية، كاشفة أن السلطات الأمنية تحتجز 117 طالباً أجنبياً – 62 منهم جنسيتهم أردنية و55 جنسيتهم مصرية – على ذمة حالات غش في الامتحانات.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، عبد الهادي دياب، خلال اجتماعه بمُمثلي المؤسسات الإعلامية، الثلاثاء، أن إجراءات حبس الطلاب الأجانب تمت وفق قوانين ولوائح الامتحانات، وتم حرمانهم من الجلوس لبقية الامتحانات، ولا يزالون مُحتجزين، باعتبار الأمر خرقاً جنائياً لا تزال التحقيقات فيه جارية.

ونفى وجود اتجاه لإعادة الامتحانات، قائلاً: “لا توجد أي مبررات حتى الآن لإعادة الامتحانات أو ورقة منها”.

وأشار دياب، طبقاً لموقع (سودان تربيون) الأخباري إلى “أن حديث نائب رئيس الوزراء الأردني لم يكن موفقاً ولا حصيفاً في تصريحه حول الشهادة السودانية، من دون أن يستوضح من الجهة التي تملك المعلومة الصحيحة”.

وكان نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم الأردني، اتهم سودانيين مقيمين في الأردن بأنهم يطلبون من أولياء الأمور تسفير أبنائهم للامتحان في السودان، على أن يتم كشف الامتحانات لهم مُقابل أموال طائلة.

في ذات السياق، أكدت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، السفيرة نبيلة مكرم، في تصريحات لدى لقائها وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية كمال إسماعيل، احترام مصر للقوانين والتشريعات السودانية، مشيرة إلى أن مصر حريصة تماماً على شهادة الثانوية السودانية، باعتبارها من الشهادات العلمية المتميزة المعترف بها من قبل العديد من الدول العربية والأجنبية.

وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        زول

        ياحليل البلد ورجال البلد .. نهيت ودمرت اجمل بلد يابشير الشوم .. خليتنا ملطشة الطشك قطر .. اولا الغاء الامتحانات واعادتها مهما كانت التكلفه الماليه للدوله والنفسيه للطلاب واولياء امورهم ثانيا محاسبة المتورطين بصفاتهم ومناصبهم ثالثا مناقشة ما الذي يدفع طلبه من مصر والاردن او اي دوله اخرى للجلوس لامتحان الشهاده السودانيه علما بانه امتحان قومي وليس بالسهل حتى للطالب السوداني المقيم في بلده ودرس كل المراحل التعليميه بالسودان ناهيك عن طالب اجنبي يحضر للسودان قبل اسابيع الرجاء مناقشة هذه النقطه بشفافيه ماالذي يغري غيرنا للجلوس لامتحان كل الاسره تكون في حالة طوارئ لكي يجتازه ابنها –

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *