زواج سوداناس

الخرطوم تنذر أصحاب القطع الخالية بتقنين أوضاعها وتسويرها


السودان

شارك الموضوع :

وجهت محلية الخرطوم أنذاراً لجميع أصحاب القطع الخالية لتقنين أوضاعها وتسويرها منعاً للتعديات والمظاهر السالبة التي تنتج عن إهمال الأراضي السكنية بالإحياء التي أصبحت مكبات للنفايات والأنقاض والسكن العشوائى.

وشدد الفريق ركن أحمد علي عثمان ابوشنب معتمد المحلية لـ(smc) عقب إجتماعه مع إدارة المخالفات، بتفعيل العمل فيما يلي إزالة مواقع السكن العشوائي داخل المخططات السكنية، فضلاً عن إنفاذ القوانين واللوائح والأوامر المحلية فيما يلي إزالة التعديات والظواهر السالبة والمخلة بالأمن المجتمعي.

وقرر المعتمد إعادة هيكلة وطبيعة عمل إدارة المخالفات بإعادة توزيع القوة الموحدة علي الوحدات الإدارية حسب احتياجات كل منطقة ضماناً لعدم تجدد المخالفات.

الخرطوم (smc)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        خلاص نويتوا علي هذه القطع لمصادرتها من أصحابها ..وهي لو أصحابها عندهم المقدرة المالية للتسوير كان تم بناؤها وسكنوا فيها …. بعد شوية سوف تصدروا قرار لمصادرة هذه القطع إذا لم يتم تسويرها وهذا هو بيت القصيد بعد أن تم الإستيلاء على كل الميادين بالأحياء ولم يترك منها لجأتم إلى هذه الحيلة لمصادرة هذه القطع ؟؟

        الرد
      2. 2
        عامر عامر

        هذا قرار صائب منعآ للاحتكار وحفاظآ على الامن واصبحت هذه القطع الفاضية تسخدم كمكب للنفايات وملاجى للاجانب خاصة مواطنى دولة الجنوب

        الرد
      3. 3
        عابد

        انذار من تمساح جعان شديد بعدها سلب وجلب .. هل تمت محاسبة حرامية الاراضي ليه الدولة ما تعمل سندات للارض مخطط مع سند يوضح بيانات المالك والارض ومساحتها موقعها نوعها سكني تجاري عمارات فلل شعبيه تهجم تهجم للقرارات

        الرد
      4. 4
        ديامي قديم

        دي خطوة لمصادرة أراضي المغتربين

        الرد
      5. 5
        ابو حمدي

        الناس ديل شغالين بس ضد المواطن خلاص يعني كل حاجة بقيت موجودة من ماكل ومشرب وتعليم وعلاج يعني الناس اكتفت خلاص والله لعظيم نظام ظالم ماعندهم اي موضوع غير يفكرو بس في حق المواطن حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *