زواج سوداناس

مشار يصل جوبا بالجمعة وطلائع قواته تسبقه



شارك الموضوع :

أكدت حكومة جنوب السودان عودة الدكتور رياك مشار إلى جوبا بعد غدٍ الجمعة للبدء في تشكيل الحكومة الانتقالية في وقت وصل فيه إلى عاصمة جنوب السودان أمس طلائع قواته وطاقم حراسته الخاص.

وقال وزير الإعلام بدولة الجنوب مايكل مكوي لدى استقباله حرس مشار إنه يتوقع وصول بقية القوات غداً بينما يصل مشار مطلع أبريل للبدء منذ بداية الأسبوع القادم للبدء في تشكيل الحكومة الانتقالية.

واعتبر وصول الدفعة الأولى من الحرس علامة على بداية وصول بقية قوات المعارضة والتي تليها عودة القائد مشار، مبيناً أن هذه المجموعة من 39 ضابطاً وضباط صف”، مطالباً “الترويكا” بالاستمرار في تسهيل نقل بقية القوات.

وفي ذات السياق رحب الاتحاد الافريقي بوصول المجموعة، ورأت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما، أن هذه الخطوة ستسهل عودة مشار وتشكيل حكومة وحدة وطنية .

ترجمة إنصاف العوض
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        الاستقرار يبدأ من هنا وخطوة خطوة سنبنى وطننا وسنخرج كل الشركات الاسيوية التى دعمت والتى لم تدعم الحرب الاهلية وسنستعين بالشركات الامريكية والخبراء الغربيين …..وستكون ابوابنا مشرعة ومفتوحة لكل السودانين التقنيين والمهندسين والعمالة المهرة التى شاركت فى بناء الجنوب من قبل وكل السودانين ما عدا تلك القبيلة التى ظلت تسبب لنا الاشكالات على مر السنين

        الرد
      2. 2
        محمد النقر

        لن تستمر كثيرا” الهدنة و سيتم نقضها عاجلا” أم اجلا” ….

        لا يستطيع رجال الغابة و السلاح ان يحكموا دولة مدنية و الدليل اين الكفاءات الجنوبية اليوم في الوقت الذي يحكمهم خريج ابتدائي ؟؟

        مهمشة او مهاجرة و لا يستطيعون مجارة العسكر .

        الرد
      3. 3
        jack-usa

        تقرير مصير النوير و الشلك و التحرير من عبوديه الدينكا و الاباده الجماعيه و التهميش

        نطالب احرار السودان بمد يد العون للتحرر من عبوديه الدينكا للنوير و الشلك و اكل مال البلاد

        فعلا لا يستطيع رجال الغابة و السلاح ان يحكموا دولة مدنية و الدليل اين الكفاءات الجنوبية اليوم في الوقت الذي يحكمهم خريج ابتدائي ؟؟

        الجنوب لا حياه فيه الا بالتقسيم

        و بكره حاقتلو القائد مشار و شوفو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *