زواج سوداناس

الحكومة السودانية تؤكد محاسبة الطلاب الأجانب المتورطين في حالات (غش) وفقا للقانون



شارك الموضوع :

قطعت وزيرة التربية والتعليم بالسودان، سعاد عبد الرازق، الأربعاء، بعدم اطلاق سراح الطلاب الأجانب الموقوفين في حالات الغش بامتحانات الشهادة السودانية قبل اخضاعهم للمحاكمة.

وكشفت وزارة التربية والتعليم السودانية، الثلاثاء، أن السلطات الأمنية تحتجز 117 طالبا أجنبيا على ذمة حالات غش في إمتحانات الشهادة الثانوية، 62 طالبا منهم من الاردن و55 طالب مصري.

وقالت عبد الرازق، إن وزارتها تعتزم مراجعة اللوائح وتشديد شروط جلوس الأجانب للشهادة السودانية بإدخال الهيئة القومية للاتصالات ضمن اللجنة العليا لتأمين الإمتحانات.

وكرمت وزارة التعليم السودانية بحضور مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، محمد عطا المولى، المعلمة التي اكتشفت حالات الغش وسط الطلاب، واثنى بشدة على المعلمة التي اعتبرها مثالا للمرأة الوطنية، ورأى في تكريمها تكريم للمرأة السودانية وللمعلمين السودانيين وللطلاب السودانيين المجتهدين المثابرين المتنافسين بشرف دون لجوء لوسائل الغش المستحدثة ليتميزوا ويتفوقوا دون وجه حق.

وشددت وزيرة التعليم، أثناء مخاطبتها حفل التكريم للمدرسة منجدة الريح إبراهيم، على أن الحكومة لن تسلم أي طالب متهم قبل محاكمته متعهدة بتطبيق القانون دون مجاملة.

وأعلنت الوزيرة عن الاتجاه لتمليك الحقائق كاملة وبشفافية للرأي العام ليزداد ثقة وطمأنينة في الشهادة السودانية وسمعتها وسلامتها، مشيرة إلى أن مجلس إمتحانات السودان عكف على إضافة مزيد من الضوابط الصارمة للائحة جلوس غير السودانيين للشهادة السودانية.

وحظيت المعلمة منجدة بتكريم من لجنة تأمين الشهادة السودانية، ونالت ترقية استثنائية من الدرجة السابعة إلى الخامسة، بجانب حصولها على مبلغ مالي من جهاز الأمن والمخابرات فضلاً عن عمرة ومبلغ 1000 جنيه من الاتحاد المهني للمعلمين.

وكانت المعلمة ، أبلغت السلطات المعنية دون لفت نظر أحد من الطلاب المتهمين بالغش، بعد اكتشافها وضع الطلاب سماعات صغيرة الحجم على آذانهم يتلقون عبرها اجابات على الاسئلة من جهات في الخارج، وتم وضع خطة لمحاصرة الغش وتم ضبط أفراد الشبكة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *