زواج سوداناس

امتحانات الشهادة..”الأسئلة” الصعبة



شارك الموضوع :

صحيح أن ما أدلي به مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول محمد عطا،وما أعلنته وزيرة التربية والتعليم د.سعاد عبد الرازق،أنهى شائعات كثيرة ما زالت تُقال حول امتحانات الشهادة السودانية،وأعاد إلى الأذهان قوة ونزاهة هذه الشهادة التي تنافس شهادات الدول الأخرى؛الا ان حديثهما لم يكن كافياً للإجابة عن أسئلة مُلحة يلفها الغموض حيناً،وتتضارب حولها الروايات حيناً آخر.
إشارات من على البعد دون ان يخوض في تفاصيلها،ذكرها مدير جهاز الأمن،وضعت قضية امتحانات الشهادة في مسار (الغش) وليس (تسريب الامتحانات) وتورط جهات في ذلك.
سعاد: شهادتنا صحيحة
وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق قالت خلال مخاطبتها تكريم المعلمة التي اكتشفت أول حالة غش وسط الأجانب بمدرسة علي السيد بأركويت:إن الوزارة بصدد مراجعة اللوائح وتشديد شروط جلوس غير السودانيين للشهادة،وانهم سيدخلون الهيئة القومية للاتصالات ضمن مكونات اللجنة العليا لتأمين امتحانات الشهادة السودانية.كما أكدت ان السلطات لن تسلم أي طالب متهم قبل محاكمته،وسيطبق القانون عليهم دون مجاملة.
الوزيرة طمأنت ايضاً بأن وزارتها قد أكملت استلام جميع كراسات الاجابة،من عدد (3500) مركزاً،ولم تصلهم معها اية حالات سلوك،ما يُدلل على أن الشهادة السودانية صحيحة ولا ريب حولها.
أسئلة حائرة
رغم تطمينات الوزيرة،الا ان وسائل الاعلام الأردنية والمصرية تتحدث عن قبض أبنائهم بتهمة تسريب امتحانات الشهادة وليس الغش في الامتحانات،والذي يُعد بنظر البعض(مخالفة) تعاقب بلوائح وقوانين،وليس القاء القبض والتحفظ عليهم،وتوجيههم لمحاكمة وربما مغادرة بلادهم.أسئلة تتعلق بقبول الطلاب الاجانب ومواعيد تسليمهم ارقام جلسوهم وتضارب الروايات حول ذلك،فضلاً عن الفسير المختلف لما حدث،فإذا كانت الجهات الرسمية تراه غشاً،فإن الآخرين يرونه تسريباً.
تكريم عطا
الفريق أول محمد عطا الذي كرم المعلمة مشيداً بدور وزارة التربية والتعليم،ارسل رسائل بأن”القضية تنحو نحو الغش” فقد أشار إلى أن الطلاب السودانيين لم يهتموا لما دار حولهم وركزوا في امتحاناتهم و”لم تغريهم طرق الغش التي ربما شاهدها بعضهم بالوسائل التكنولوجية الحديثة”
رغم ان مدير جهاز الأمن قال ان تكريم مُنجدة يُعد تكريماً للمعلمات والمعلمين السودانيين اينما كانوا،إلا أن ذلك لم يشفع بأن يبدي بعض المعلمين بعد انتهاء الحفل استيائهم من وزارة التربية والتعليم؛لأنها لم تُضمن اثنين من المعلمين في التكريم،كانا لهم الفضل في كشف قصة الغش في الامتحانات،وقال احد المعلمين: (وزارة التربية والتعليم تعمل بمبدأ الخير يخص والشر يعم)مشيراً إلى انه سعيد بتكريم المعلمة،لكنه من اكتشف وقارن بوجود حالات غش منظمة.
التكريم
خاطب الاحتفال وزير التربية والتعليم لولاية الخرطوم فرح مصطفى،وقال ان مُنجدة تمت ترقيتها من الدرجة السابعة إلى الخامسة،وستُحفز بمبلغ مالي من جهاز الأمن والمخابرات،فضلاً عن عمرة والف جنيه من الاتحاد المهني للمعلمين.
ورغم محدودية وسائل الاعلام التي حضرت الى ان الكاميرات انتشرت في أرجاء الفصل والتقطت العديد من الصور للمعلمة المكرمة ومعلمين آخرين علت الابتسامات وجوههم فرحين بما انجزوا.
وربما تظهر تفاصيل جديدة بعد إطلاق سراح الطلاب المحتجزين خاصة بعد أن صرح أولياء أمورهم في وسائل الإعلام حول قضية أبنائهم.

تقرير: لينا يعقوب
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *