زواج سوداناس

فاطمة الصادق: لماذا لا يحدثنا جدو عن الصحفي الذي اتهم في السابق بجريمة قتل..وحققت معه الجهات المختصة..أين كانت الجريمة؟ وماذا كان يفعل المتهم فى ذلك المكان؟



شارك الموضوع :

نقاش لطيف دار بيني والأخ بكرى المدني رئيس تحرير الوطن والأخ محمد عبد القادر رئيس تحرير الرأي العام والكاتبة الشفيفة زينب السعيد والمحترم رمضان محجوب مدير تحرير الصيحة حول تساؤل طرحه الأول: في قروب احسبه الأقرب لقلوبنا من كل قروبات الواتساب لاعتبارات كثيرة ليس وقت الإفصاح عنها الآن..
فاجأنا بكرى عن شاعر أغنية زول بريدك زى مافى.. فاجبنا أنا والأستاذ محمد عبد القادر في ذات اللحظة انه الدكتور اشرف الكاردينال وهنا دار جدل طويل مابين لغة الحرف والمال وجدلية الواقع في أن جمالية المفردة والعبارة المميزة دائما يكتبها أهلنا الغبش . فالهر والفقر والحاجة دائما ما تولد الإبداع حسب تلك المفاهيم الراسخة .. وبالرغم من إجاباتنا التي خلطنا فيها ما بين الجد والهزل إلا أن بكرى رفض الاقتناع بحجتنا وتمسك برأيه وأصر عليه .. مع إن الكاردينال قد كتب عددا كبيرا من القصائد وله ديوان شعر كامل اسمه ضحكة الباكي به 83 قصيدة بالإضافة لأوبريت السلام وغزة .. وهنا كان التساؤل عن سر ظهور أغانيه بعد ترؤسه للهلال واجبنا أن ترباس تغنى له في العام 92 أغنية مالك حواس وترنم الطيب مدثر بأغنية زرت المكان كآخر منتوج إبداعي لكردنة.
رمضان تساءل عن علاقة الشعر والتلحين برؤساء الهلال في إشارة لصلاح إدريس الذي نعلم أن تلحينه كان بمساهمة من الراحل المقيم محمدية ،وهذا أمر معروف ولا يحتاج لبرهان وان علاقة اشرف بالشعر لا تحتاج لدليل خاصة في ظل تقدم وسائل التواصل والنشر..
براعة الكاردنال في الشعر يشهد لها الكبار ويعلمها كل الفنانين وكنا شهود عيان وحضور لميلاد عدد من القصائد التي لم تجد حظها إعلاميا.
بكرى وصف زول بريدك زى مافي بالأغنية المدهشة وانا اعتبرها من العاديات مقارنة بالأخريات في ديزان ضحكة الباكي .
كردنة موهوب جدا في كتابة الشعر وكنت فخورة بهذا النقاش الذي تم مع شخصيات لا علاقة لها بالوسط الرياضي لفت نظرها جمال الكلمة وانتقاء المفردة مما يدل على شاعرية كردنة المتفردة ولكن انشغاله بالهلال ومشاكل الرياضة وعالم البزنس جعل الضوء لا يسلط على شاعريته.
الزميل هيثم كابو يحاول أن يعكنن علينا فرحتنا بالجوهرة بحديثه في كل مرة أن السبيل الوحيد لإيقاف مشروع الجوهرة هو إعادة كردنة للوسط الفني وكتابة الشعر والأغاني ونضغط عليه بترباس ونشغله بالطيب مدثر وحسين شندي ويطاردوه ليكتب لهم أغنيات جديدة فيتشاغل عن الهلال.
ممكن لحيلة كابو أن تنجح مع أصحاب المرارات الشخصية فلماذا لا يجربها ود جار الله طالما أن الجوهرة أخرجته عن طوره ووقاره وعالمه المثالي الكرتوني ليظهر على حقيقته شاهرا سيف العداء على الملا.
فكرة كابو مجنونة ويمكن أن تفيدك بدل المجهودات التي تبذلها.أشفق عليك وأنا انظر عليك عبر صحيفتك فاضحك حتى أكاد أقع أرضا واصفق لكردنه الذي جعلك في حالة دفاع عن النفس وكلفك مرتبات متلتلة باستكتاب عدد من الأقلام الميتة لتشفى غليلك من هذا العملاق.
حولنا الكفة وشغلناك عن حياتك وحتى الخاص منها وجعلناك وكتيبتك الورقية في حالة هلع وخوف ودفاع واستكتاب وصل مرحلة استلاف أسماء القراء لإيهامك ومن يطالعون غثاءكم.
سعيدون وحياتنا تمضى كما نريد وكما نخطط لها .. يغادر كردنة لانجاز أعماله الخاصة في دبي وينخرط عماد في إكمال الاتفاق مع أصحاب الدكاكين ويتحرك هارون مع العشري للاستعداد لسيكافا ويراجع عصام كرار ميزانياته .. ويمارس الرشيد هوايته في كرة القدم بملاعب الخماسيات واستمتع أنا بحالة الهياج التي تعيشونها عبر صحيفتك وفى الانترنت وتخدع بعض من معك بالصور القديمة وأخبار التمارين الغير صحيحة والعنتريات الفشنك وسيف الردع والتهديد المكسور ودقات قلبك ترتفع على رأس الساعة والأسياد تمارس عليك ضغط من نوع آخر والشائعات ترهبك والواقع يؤلمك حد الوجع … الم اقل لك أننا انتصرنا.
منذ البداية هدفنا أن نضعك في هذه الخانة ونبعدك من السوق وقد نجحنا وسنكتب عنك بمزاجنا وقت ما نشاء ونعود لنمارس حياتنا بشكل طبيعي .
هذا هو النجاح وهذا هو الدرس الأول .. أما الثاني فانتظره .. ربما غدا.. او بعد أسبوع أو عام أو بعد ساعة .. فقط نحن من نقرر.. ونحدد شكل حياتك والتجارب بينت ذلك .
نقطة .. درس جديد.
نسيت أن أذكرك أن الجوهرة على وشك النهاية . ومشروع تحويل الهلال لشركة مساهمة عامة على وشك الانتهاء. وستتحول الأكاديمية لواقع في غضون عشرين يوما .
انجازات كردنه لا تنتهي.. ولن تنتهي .. ولن تستطيع وقفها.

خطوط أخيرة
عماد الطيب وحسن عيسى وفوزي المرضى للتجهيز لسيكافا.
الثلاثي خبر المنافسات ويمتلك التجارب التي تعين الشباب على الاستفادة من الجرعات الفنية التي يهدف إليها الهلال من المشاركة .
تصريح مضحك لمازدا : حظوظنا قائمة في المنافسة .
حظوظ مين ياعم؟
المنتخب يعيش إهمال لا يؤهله للفوز على الروابط.
وأنت يا الأسود ضميرك .. تبكى بس.
لماذا لا يحدثنا جدو عن الصحفي الذي اتهم في السابق بجريمة قتل..وحققت معه الجهات المختصة..أين كانت الجريمة؟ وما ذا كان يفعل المتهم فى ذلك المكان؟
الاستفادة من عبر الماضي مهمة … ولا أنا غلطانة؟
ويا أنت هوووى ,,أنت لسه شفت حاجة؟
قزقزة بمزاااج .. وعلى كيف كيفنا .
وخلاص

محمد عثمان _ الخرطوم
النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        البقاري

        كاشا كيف؟

        الرد
      2. 2
        دهب

        أستغفر الله العظيم وأتوب إليه، إنا لله وإنا إليه لراجعون.
        اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم.

        الرد
      3. 3
        خلوها مستوره

        دى تنشر غسيلها الغذر على الملا مافيش حد يوقفها عند حدها اين الاهل دا اذا كان عندها اهل لاحوله ولا قوة الا بالله استغفر الله العظيم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *