زواج سوداناس

شمال دارفور: اكتمال الترتيبات كافة لاستقبال البشير بالجمعة



شارك الموضوع :

أعلن والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، اكتمال الترتيبات الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس عمر البشير، يوم الجمعة بالفاشر، الذي يبتدر زيارة لولايات دارفور الخمس، تبشيراً بالاستفتاء الإداري المقرر بدء الاقتراع عليه في 13 أبريل المقبل.

وقال يوسف، لدى مخاطبته، يوم الخميس، مؤتمر صحفي عقده بأمانة الحكومة بالفاشر، قال إن ولايته تشهد هدوءً واستقراراً أمنياً غير مسبوقين، معلناً خلو شمال دارفور من الحركات المسلحة.

وأضاف “آخر جماعة متمردة ستسلم قريباً وتعلن انضمامها للسلام، هي مجموعة جبل كاورا، لتطوي شمال دارفور آخر صفحات التمرد والاقتتال الذي امتد طويلاً”، مؤكداً أن المزاج العام لمواطني دارفور مع السلام والتنمية وضد أشكال الحرب كافة.

انطلاق التنمية


البرنامج المصاحب لزيارة البشير إلى الفاشر يشتمل على المخاطبة الجماهيرية بميدان القوات المسلحة إلى جانب تدشين طريق الإنقاذ الغربي كما سيشهد رئيس الجمهورية التوقيع على تشييد طريق الفاشر نيالا

وقال والي شمال دارفور إن زيارة الرئيس تأتي بعد نهاية جولات الحوار، لتأكيد أن السلام الطريق الأمثل للسودان، وللالتزام بمخرجات الحوار والتدوال السلمي للسلطة، مؤكداً سعي الحكومة بالمضي قدماً في تحقيق مشروعات التنمية.

ونبَّه إلى أن الرئيس البشير سيعلن انطلاق مشروعات التنمية بكل جوانبها خلال الزيارة، موضحاً أن ولايته استكملت استعداداتها الإدارية والفنية كافة لاستقبال الرئيس، وللاقتراع في الاستفتاء المقرر أبريل لكل الذين سجلوا في الاستفتاء بالولاية، والبالغ عددهم مليوناً و143 ألف ناخب.

وأشار الوالي إلى أن الرئيس البشير سيرسل رسائل تحمل المواجهات العامة لملامح الخطة القادمة، كما تناول خلال المؤتمر الأوضاع بكل جوانبها في شمال دارفور.

يذكر أن البرنامج المصاحب لزيارة البشير إلى الفاشر يشتمل على المخاطبة الجماهيرية بميدان القوات المسلحة، إلى جانب تدشين طريق الإنقاذ الغربي، كما سيشهد رئيس الجمهورية التوقيع على طريق الفاشر نيالا.

وتُقدِّم الإدارات الأهلية لقبائل شمال دارفور وثيقة عهد وميثاق لنبذ مظاهر الاقتتال والاحتراب كافة، وتأكيد التعايش السلمي وعدم العودة للوراء.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *