زواج سوداناس

اخطر فيديو مسرب من الطائره المخطوفه “ضابط سعودي جاور الخاطف.. نقاش داخل الطائرة المصرية “



شارك الموضوع :

لم تتوقف القصص المثيرة عن الطائرة المصرية المختطفة حتى بعد انتهاء الاختطاف وإطلاق سراح الركاب والقبض على الخاطف. ففي وقت كشفت فيه صحيفة سعودية عن وجود ضابط سعودي على متن الطائرة كان جالسا بجوار الخاطف، فقد تداول نشطاء مقطع فيديو يظهر لحظة تواجد الخاطف داخل الطائرة مع عدد من أفراد طاقمها.

وقال الضابط البحري بشركة “أرامكو” السعودية أحمد صالح، إنه كان يجلس في المقعد 38 آخر الطائرة، وكان المختطف يجلس خلفه في المقعد 39 بشكل منفرد، وبعد ربع ساعة من انطلاق الرحلة وقف المختطف واتجه نحو المقصورة الرئيسة وسادت حالة من الارتباك على مضيفي الطائرة الذين أخذوا بجمع جوازات المسافرين دون إبداء أسباب.

وأضاف صالح في حديث مع صحيفة “مكة” السعودية: “رفضت منحهم جوازي فأبلغني أحد الملاحين بوجود مشكلة كبيرة على الطائرة التي بدأت تغير مسارها وارتفاعها وسرعتها، وبعدها بدأ الملاحون بإخبار الركاب بصوت خافت عما يحدث في الطائرة، وعاد المختطف إلى آخر الطائرة واختفى خلف الستارة”.

وتابع الضابط السعودي: “بعد نحو ساعة وفور وصولنا إلى قبرص قرر المختطف إخلاء سبيل السيدات المصريات فقط، ثم غير رأيه وطلب إخلاء الرجال فقط، ثم عاد وطلب إخراج كل الركاب المصريين والإبقاء على المسافرين الأجانب وطاقم الطائرة وأخرجنا”.

وعلى الصعيد ذاته، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديدا، يظهر فيه خاطف الطائرة وهو جالس في غرفة بمؤخرة الطائرة في لحظات نقاش مع مضيفات الطائرة المصرية.

وأظهرت لقطات الفيديو، لحظة مناداة مضيفات الطائرة على الرجل البريطاني الذي بات يعرف بصاحب “السيلفي”، لكي تلتقط له إحدى المضيفات صورته الشهيرة وهو يقف إلى جانب خاطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفى، في مطار لارنكا في قبرص اليونانية.

إلى ذلك، كشف الإعلامي والكاتب الصحفي، عادل حمودة، أن مختطف طائرة “مصر للطيران”، إلى مطار لارنكا بقبرص، الذي تتحفظ عليه السلطات القبرصية حاليا، قال إنه ليس إسلاميا، وإنه شيوعي سبق أن عارض الرئيس محمد مرسي، وإن مطلبه من اختطاف الطائرة الإفراج عن النساء المسجونات، دون أن يحدد نوعيتهن.

جاء ذلك في مقال كتبه “حمودة”، بجريدة “الفجر” الورقية التي يرأس تحريرها، في عددها الصادر الخميس، تحت مانشيت يقول: “عادل حمودة يحقق من مطار لارنكا بقبرص: الخاطف قال إنه شيوعي عارض مرسي وطالب بالإفراج عن السجينات”.

وعزا “حمودة” ما قاله الخاطف سيف الدين مصطفى (58 عاما)، إلى ما قاله الأخير لركاب الطائرة، لدى قيامه باختطافها، وهو ما نقله الركاب إلى حمودة، حسبما قال، منسوبا إلى الخاطف.

وأضاف “حمودة” أن “الخاطف ذكر اسم منظمة وهمية أخذ أفراد جهاز الأمن الوطني (أمن الدولة المنحل سابقا)، يبحثون عنها في ملفات كل دول العالم، ولم يجدوا لها أثرا”، وفق قوله.

 

 

لمشاهدة اخطر فيديو مسرب من الطائره المخطوفه اضغط هنا

arabi21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *