زواج سوداناس

تحرير أم سردبة.. الطريق إلى كاودا


نسور الجو السوداني

شارك الموضوع :

بعد ساعات قليلة من دخول القوات المسلحة العديد من المناطق الاستراتيجية بجنوب كردفان وتحريرها من قبضة الحركة الشعبية قطاع الشمال، نجح الجيش السودانى في بسط سيطرته على أم سردبة شرق مدينة كادوقلي حاضرة جنوب كردفان، والتى كانت تتخذها الحركة منطلقاً لعملياتها وهجماتها على عاصمة الولاية، التي خرجت جماهيرها بتلقائية تعبيراً عن فرحتها باستعادة المنطقة، وتوقف القذائف التى كانت تنطلق من داخلها باتجاه الأحياء السكنية بحسب داؤد أبوكلام معتمد أم دورين السابق التي رئاستها فى المنطقة ذاتها والمعتمد الحالي للعباسية

نهوض بالأعباء
وقال الناطق الرسمى للقوات المسلحة العميد د أحمد خليفة الشامي في حوار مع (آخر لحظة) ينشر بالداخل أن الجيش نهض بأعبائه الوطنية ومارس واجباته الدستورية لوضع حد لاعتداءات المتمردين على المواطنين وقطعهم للطرقات، وتابع تأتي هذه الممارسات الخرقاء من قبل التمرد لتتماهى تماماً مع توجهات قادته ومواقفهم المخزية، ورفضهم لكل المبادرات التي قُدمت والجهود التي بُذلت لتحقيق السلام ووقف الحرب، والتي كان آخرها التوقيع على خارطة الطريق التي قدمتها الوساطة الأفريقية الأسبوع الماضي
منطقة مهمة
أبوكلام قال للصحيفة إن تحرير أم سردبة يعتبر ضربة موجعة للحركة باعتبارها منطقة استراتيجية، ومنها يبتدىء الطريق إلى كاودا، وتابع قبل التحرير كان المعتمد يدير محليته من كادقلى التى تبعد عنها قرابة الـ 40 كيلومترا ، مشيراً إلى أن بها مشروعات تنموية ومشهورة بالثروة الغابية وأن عدد سكانها أى المحلية لايقل عن 100 ألف نسمة، واسترسل: بتحريرها تكون القوات المسلحة قد وضعت يدها على منطقة مهمة
عزيمة الجيش
اللواء عبد الباقى قرفة القيادي السابق بالحركة الشعبية قطاع الشمال رئيس حزب الحركة الشعبية أصحاب المصلحة الحقيقية، قال إن أهمية أم سردبة تكمن في أنها كانت رئاسة القوات المشتركة أبان تنفيذ اتفاقية السلام الشامل، وهي من المناطق الواقعة تحت قيادة اللواء جقود مكوار القائد الحالى لجيش الحركة بجنوب كردفان، وأردف هي: أيضا قريبة من مناطق استكشاف الذهب بالولاية، وبها كميات كبيرة من المنتجات البستانية، منبهاً إلى أن الحركة الشعبية شمال ظلت محتفظة بها منذ اندلاع الحرب عام 2011م، وزاد سيطرة القوات المسلحة عليها حالياً تؤكد الروح المعنوية العالية للجيش، والعزيمة الكبيرة لتحرير المواقع الأخرى التى تقع فى قبضة الحركة.
مسيرة جماهيرية
فى غضون ذلك أكد قائد الفرقة (14) مشاه بجنوب كردفان، اللواء الركن، ياسر العطا، حرص القوات المسلحة على تطهير محليات الولاية كافة من التمرد، مشيراً إلى تماسك القوات وانسجامها في أداء المهام القتالية لتفكيك (صواميل العدو)، على حسب قوله وامتدح خلال مخاطبته، المسيرة الجماهيرية التي سيرها مواطنو كادوقلي أمس الأربعاء، إلى مقر الفرقة 14، احتفالاً واسناداً للقوات المسلحة التي تمكنت من تحرير منطقة أم سردبة الاستراتيجية، وامتدح وقفة مواطني جنوب كردفان مع الجيش وأضاف “نُشيد بمجهودات وبطولات القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والدفاع الشعبي في دحر التمرد وتطهير الولاية من دنسه”. وقال إنهم سينقلون تلك الوقفة إلى الأبطال في الجبال والوديان والمواقع المتقدمة والاتكازات الأمامية
رسالة الوالى
من جهته، أكد والي جنوب كردفان عيسى آدم أبكر، قدرة القوات المسلحة على حسم التمرد وتطهير الولاية من دنسه. وأضاف قائلاً “القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والدفاع الشعبي رفعوا الهامات وحققوا الانتصارات على المتمردين” وأشار الوالى إلى أهمية منطقة أم سردبة التي تمثل القيادة المتقدمة للتمرد بجنوب كردفان، باعثاً برسالة للطابور الخامس بقوله “تاني ما في طابور وما في تخذيل”، متعهداً باستمرار عمليات الحسم العسكري للتمرد وإحلال السلام بالولاية

تقرير :لؤي عبد الرحمن
اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        وعشان كدا جاء خارب بن خربان طاير من المرافئ التي يستروح فيها ” زعيم المهمشين ”

        وحاول استخدام أسلوب الإحباط للجيش ….خسئت أيها العميل الكاذب

        كل القوة …كل القوة …كل القوة

        الوقفة ليك يا جيش بلادي

        الرد
      2. 2
        أزهري

        يداً واحدة دعماً للجيش والوطن نسأل الله ان ينصركم

        الرد
      3. 3
        ابواحمد ودابونوارة

        الحشرات دي وين تندس

        الرد
      4. 4
        ابومحمد

        الله اكبر والعزة للاسلام ، الله اكبر والعزة للسودان . اضربوهم بيد من حديد . لن نرتاح من هؤلاء الانجاس حتى يتم تحرير كل الاراضى التى يندسون فيها . برغم اننا نختلف مع حكومة البشير الا اننا نقف يدآ واحدة مع الجيش السودانى لأنه هو حامى حمى السودان ولأنه يمثل جيش بلادى ، فلك الله يا جيش بلادى . ايدكم الله نصركم حفظكم الله وسدد رميكم ان شاء الله .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *