زواج سوداناس

مبروك !!!


شارك الموضوع :

*وأخيراً جداً تحقق مطلب انتظرناه كثيرا..

*تحقق بعد أن كدنا نيأس ونظن أنه باقٍ ما بقيت الإنقاذ..

*ويبدو أن عقلاء الوطني أدركوا مؤخراً صواب الذي نادينا به زمناً..

*ولو أنهم انتبهوا لهذه الحقيقة البسيطة منذ سنوات لتغير واقعنا نحو الأفضل..

*واقعنا المعيشي والصحي والخدمي والتعليمي والاقتصادي..

*فما سيتم توفيره من تصحيح هذا الخطأ سينعكس إيجاباً على مناحي حياتنا كافة..

*وفوق ذلك سيعدل من صورة مقلوبة تكاد تكون نسيج وحدها في العالم..

*ولا نعني هنا العبث بعقارب الساعة – تقديماً- ليضحك علينا العالم أجمع..

*فهذا يُعد (لعب عيال) إزاء الذي نحن بصدده من سياسة كارثية..

*سياسة (التكاثر الوزاري) حتى صار لدينا في العاصمة وحدها ثمانون وزيراً..

*ثم أعداد لا حصر لها من البرلمانيين تحت مسميات مختلفة..

*هذا خلاف الولاة والوزراء والمستشارين والتشريعيين بالولايات الأخرى..

*ومن ثم فإن بلادنا استحقت أن تدرج في موسوعة (جينيس) للأرقام القياسية..

*وكل التكاثر السيادي والتنفيذي والتشريعي هذا تقع أعباؤه على عاتق المواطن..

*بل كدنا أن نبلغ مرحلة تخصيص وزير لكل مئة من المواطنين..

*بمثلما لدينا الآن مطرب – ومطربة – (قصاد) كل سوداني تقريباً..

*ولكن الآن نقول مبروك للسودانيين جميعهم و(عقبال بشريات أخرى)..

*فقد أجيز أمس بالإجماع مقترح تقليص عدد الوزراء الاتحاديين إلى عشرين..

*ورغم أن العدد هذا يظل أكبر من الذي في أمريكا – بجلالة قدرها- ولكنه (مفرح) لنا..

*ويمكننا أن نقول بعاميتنا- تعبيراً عن هذا الفرح- (كنا وين وبقينا وين؟)..

*كما سيتم تقليص عدد وزراء الولايات إلى حوالي النصف ..

*ولن تكون هنالك بعد اليوم (ترضية بوزارة) للمتكاثرين أميبياً من حاملي السلاح..

*وفضلاً عن توفير مليارات الأموال ستُباع الفارهات الخاصة بالمقلصين هؤلاء..

*ثم تُخصص الفلوس الموفرة لدعم الاحتياجات الأساسية للناس..

*بمعنى أن انخفاضاً ملحوظاً سيُفاجأ به الناس في كثير من الأسعار..

* أسعار الغاز والوقود والمياه والكهرباء والتعليم والعلاج والرسوم الخدمية..

*وستختفي ظاهرة هجرة الأطباء وأساتذة الجامعات وذوي الكفاءات النادرة..

*بل ربما تحدث هجرة عكسية لهؤلاء – نحو الداخل- بعد تحسين الأجور..

*فالذي سيتوافر من أموال (التقليص) لا يقل عما كان يأتي من النفط..

*والشيء الذي ستدهش له الحكومة أن الأمور تسير بأفضل مما كانت عليه قبل القرار..

*فلا زحمة ، ولا تداخل اختصاصات ، ولا تربص لوزير دولة بوزير..

*وترقبوا صدور القرار المفرح خلال ساعات..

*و(كل أول أبريل وأنتم بخير !!!).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *