زواج سوداناس

مأمون ابوشيبة : كأس قش الدموع


شارك الموضوع :

* يبدو إن الأهلة موعودون بأول بطولة إقليمية دولية ممثلة بكأس سيكافا 2016م !

* ويبدو إن البطولة هذه المرة سيعبد فيها طريق الوصول للكأس للنادي الأزرق مما يجعل اسم الكأس (كأس قش الدموع)!

* مؤخراً وعلى قناة النيل الأزرق فاجأ رئيس الهلال الجميع بقوله إن علاقتهم بالاتحاد العام عسل على لبن!!

* من كان يتوقع هذا التحول الكبير بعد ما حدث في الموسم الفائت عندما أعلن رئيس الهلال الحرب على الاتحاد ووصفه بالاتحاد الفاسد واتحاد اللقيمات!!

* وقد أكد الكاردينال إنهم سيتفرغون لاسقاط الاتحاد.. واستخدم آلته الإعلامية لشن هجمة عنيفة ومنظمة على الاتحاد وتوجيه الإساءات لقادته ووصفهم بالفاسدين واتحاد تاكس …الخ.

* يا ترى ما هي المستجدات التي طرأت ليتحول الاتحاد العدو الأول إلى صديق حميم ولدرجة أن يصف كردنة العلاقة بينه وبين اتحاد معتصم والطريفي ومجدي وأسامة بالعسل على لبن؟!

* هناك انتخابات قادمة لاتحاد الكرة.. ويخشى الاتحاد أن يتدخل فيها الكاردينال بأمواله لاسقاط منظومة الاتحاد الحالي وحرمانهم من الفوز بدورة جديدة..

* هل لاحظتم ما وجده الهلال من مساعدات تحكيمية مع بدايات الدوري الممتاز هذا الموسم؟.

* في أول مباراة بكادوقلي حرموا هلال كادوقلي من ركلة جزاء ومنحوا هلال أمدرمان هدف الأمان من تسلل مكشوف..

* وفي مباراة أهلي مدني نال الهلال ركلتي جزاء سريعتين من قبل معتز تمشيطية أثارتا الجدل!!

* وفي مباراة نمور شندي وصل الأمر حد المبالغة بعدم احتساب هدف محمد كوكو التعادلي في الزمن القاتل.. وأكد تحليل التحكيم إن الهدف صحيح 100% وإن الحكم شانتير ومساعده هيثم النور بالغا في ظلم أهلي شندي!!

* ولن نذكر هنا ما حدث في دور ال32 لدوري الأبطال.. وتعرض بلدنا للإساءات البالغة من قبل أنصار أهلي طرابلس عبر المواقع الإلكترونية!!

* لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن بخروج الهلال من دور ال32 لدوري الأبطال الأفريقي مما أحدث صدمة كبيرة للكاردينال ودخوله في حرج شديد أمام جماهير الأزرق..

* ومن المحتمل إن خروج الهلال أقلق من يخططون لكسب الانتخابات..

* لهذا قد لا نفاجأ أن تطل علينا قصة مشاركة الهلال في سيكافا.. رغم أن الأهلة ومنذ 17 عاماً كانوا قد أعلنوا طلاقهم بالثلاثة لبطولات سيكافا بقولهم إنها منافسة ضعيفة يشارك فيها الضعفاء ولا تفيد!!

* وهذا السبب الذي ذكروه يعلم راعي الضان في الخلاء إنه سبب واهي.. وإن السبب الحقيقي في مقاطعة الهلال لسيكافا يعود لفشل الهلال الذريع في بطولات سيكافا.. فقد شارك فيها 8 مرات ولم يحقق خلالها سوي المركز الثالث مرة واحدة فقط!!

* وبالمقابل مما ضايق الأهلة وأحرجهم التفوق الكبير لندهم المريخ في بطولات سيكافا.. فمن خلال 8 مشاركات نال الأحمر الكأس والميداليات الذهبية 3 مرات.. ونال الميداليات الفضية 3 مرات والبرونزية مرتين ولم يسبق للمريخ أن عاد من إحدى بطولات سيكافا خالي الوفاض..

* بعد أن هرب الهلال من بطولات سيكافا وقرر عدم العودة لها ظل إعلامه يتهكم على هذه المنافسة ويصفها بأقذع الألفاظ، فعندما أحرز المريخ كأس سيكافا لأول مرة وعاد به محمولاً جواً من تنزانيا أطلق إعلام الهلال على الكأس مسمى (كأس المجاعة) بسبب فقر معظم دول شرق ووسط أفريقيا..

* وعندما أحرز المريخ كأس سيكافا للمرة الثالثة وعاد به محمولاً جواً من كيجالي أطلق أخونا الهلالابي مبارك البلال بجريدة الدار على منافسة سيكافا مسمى (الجعرانية)!! وظل يتهكم بالصورة المدبلجة على بطولة المريخ عندما يأتي بصورة الممثل المصري الهزلي الليمبي مرتدياً شعار المريخ ويحمل كأس سيكافا..

* واليوم انكسرت شوكتهم وانبطحوا أمام منافسة الجعرانية كما اسموها فلحسوا كل ما قالوه عن هذه المنافسة من قبل وقرروا المشاركة فيها.. في محاولة لغسل احزانهم وقش دموعهم والخروج من حالة العطالة المهينة التي أدخلهم فيها ثوار ليبيا..

* وبسبب الخجل قالوا إنهم سيشاركون فيها إعداداً للشباب!!

* هل تعتقدون إن الأهلة سيشاركون عبطاً في هذه المنافسة التي ظلت عصية عليهم في 8 مشاركات سابقة.. أم هناك (طبخة) تضمن لهم الفوز ببطولتها.. وبالمقابل فوز آخرين بالانتخابات؟!

* ولماذا تقرر إقامة المنافسة في السودان؟!.. هل لأن المشاركة خارج السودان لا تضمن للأزرق الفوز بالبطولة وإن الأزرق أصلاً ليس من فرق البطولات المحمولة جواً؟!!

زمن إضافي

* بعض أنصار المريخ طالبوا بمشاركة الأحمر في بطولة سيكافا 2016 لأن المريخ هو بطل السودان وله الأولوية في المشاركة..

* على أن يشارك المريخ بالصف الثاني والإحتياطيين لتجهيزهم للمرحلة التالية من البطولة الأفريقية سواء مجموعات دوري الأبطال أو دور ال16 المكرر للكونفدرالية واحتمال مجموعات الكونفدرالية.. دون اعتبار لنتائج سيكافا.

* البعض من أنصار المريخ يقولون ليس من الحكمة المشاركة في سيكافا فهذه البطولة فيها رائحة (طبخة) وقد تكون (مفصلة) لصالح الأزرق.. وفوز الهلال بها مع مشاركة المريخ سيمنحه فرحاً وصخباً كبيراً وسيعتبرها انجازاً وتفوقاً على المريخ..

* كما أن هذا الموسم مضغوط بشدة ومبارياته فوق المعدل الطبيعي مما أرهق وأنهك لاعبي المريخ وعرض العديدين منهم للإصابات.. وقد تتسبب المشاركة في سيكافا في اعطاب المزيد من لاعبي المريخ.. مما سيضر بالفريق في حال وصوله لمجموعات الأبطال.

* واصلوا الإعداد بالمعسكرات الدولية يا أهل المريخ واتركوا (كأس قش الدموع) للحزانى والباكين!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *