زواج سوداناس

السودان.. هيئة الأبحاث الجيولوجية تعلن توفر الماس في دارفور



شارك الموضوع :

أعلنت هيئة الابحاث الجيولوجية بالسودان توفر الماس في إقليم دارفور على الحدود، من دون أن تحدد المناطق التي يتواجد فيها أحد أغلى الأحجار الكريمة.

وكانت وزارة المعادن قد أعلنت في العام 2013 عن انطلاق استكشاف خام “الماس” في أربعة مواقع بالبلاد تشمل شرق وغرب ووسط السودان، ولم تذكر تلك المناطق على وجه التحديد.

وقال المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية محمد أبو فاطمة توفر المعادن بكميات ضخمة بولايات دارفور، وخاصة الأرضية النادرة بما فيها الذهب والفضة، بجانب وجود الماس والنحاس بكيمات وفيرة والزنك والرصاص.

وكشف أبو فاطمة عن توفر الماس على الحدود، مبيناً أنه في طور الاكتشاف.

والماس حجر ذو قيمة مهمة في صناعة الحلي واستعمالات صناعية أخرى مثل استخدامه على رأس أنابيب حفر الآبار العميقة للماء والبترول والغاز الطبيعي.

وأشار أبو فاطمة إلى توفر النحاس بكميات كبيرة، بجانب المعادن الزراعية في مواقع مختلفة، بالأخص ولايات دارفور الغربية، بالإضافة إلى وجود الحديد والأحجار الكريمة في السهول البركانية وجبل مرة والصخور الثقيلة، فضلا عن النحاس والزنك والرصاص في مواقع مختلفة.

وتابع “هناك حقول البترول في المناطق الجنوبية من دارفور، بجانب توفر معادن الألمنيوم والكروم والفوسفات واليورانيوم والحديد والأحجار شبه الكريمة مثل العقيق، بالإضافة إلى العطرون والملح والينابيع الساخنة”.

وأبان أن العائد من التعدين يدار مركزياً من وزارة المالية لأنه من الموارد القومية، لجهة أن المعادن لا تعرف الحدود، وأن العمل الجيولوجي يمتد ويساهم في خلق شراكات، ويؤدي إلى التكامل الاقتصادي بين الولايات.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Fahim

        هيييييع… انا اخوك يا دارفور

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          نظرية المؤامرة والطمع

          أنا مؤمن تماما بما قاله الإعلامي المصري ” حمدي قنديل ” في برنامجه الموقوف ” قلم رصاص ”

          حين ذكر أهم سبب للحرب في دارفور ، وهو أن المنطقة تسبع في بحيرات من الثروة المعدنية والمائية ، وذلك ما كشفته الأقمار الصناعية

          لذلك افتعلوا حربا ليس لها أي مبررات _ في مقابل مبررات حرب الجنوب _ ليدخلوا بطريقة ما ويستولوا على تلك الثروات كما فعلوا في مناطق كثيرة من العالم

          الرد
      2. 2
        حامد فتين

        عايره وادوها سوط

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        شكلو دايرين يفصلوه
        يبدوا ان التعليمات صدرت من امريكا بفصله
        وحتفوم عندهم حرب اهلية اعنف من التي حدثت في الجنوب
        هسي لو انفصل دارفور ناس حميدتي وموسى هلال حيمشوا وين؟

        الرد
      4. 4
        إبن دارفور البار

        أقعدوا في بريش
        كلام بشيش بشيش
        نعام دي كان بطير
        داكو عندو ريش
        دنيا دبنقا دردقو بشيش
        الدفقت في تراب ولا بنخم كلو
        شوكاي بعصروا بدربو ترا سلو
        دلو سروج الخيل رواكيب وقو
        شيلو صبر جيبو نصر كلو تلقو

        الحرب دمرت البلاد ويتمت اﻷولاد ….لازم نجيب السلام واﻷمن …هذا لا يحدث إلا بالتوحد ونزع السلاح من الكل بدون تحديد وبداية التنمية لهذا اﻹقليم المهمش

        الرد
      5. 5
        سوداني

        الدهب ما جابو حقو ….قلتو نفك اشاعه نلخم الناس بيها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *