زواج سوداناس

إذا كنت علمانيا فلا تقرأ هذا حتى لا تنفقع مرارتك



شارك الموضوع :

إذا كنت علمانيا فلا تقرأ هذا حتى لا تنفقع مرارتك
أيتها المعارضة العلمانية الغبية أما انقطع الأمل!!

ما رأيت معارضة ( لسانها طويل ) مثل المعارضة العلمانية السودانية لسان لم يستطع بكل زعيقه وصياحه ونبيحه أن يخرج إلى الشارع طيلة 27 عاما من حكم الانقاذ 5 ألف متظاهرا سقط مطار الفاشر فلم يهز الخرطوم ، احتلت شعيرية فلم تتأثر نيالا ، ركبت مع البارونة كوكس ومالبرايت الطائرة تخطط تتآمر تستلم الملايين من الدولارات ولم تستطع مجرد اطلاق قناة فضائية أو صحيفة معارضة تصدر من لندن أو واشنطن معارضة علمانية وقحة مرتشية خائنة عميلة !!

عرمان يمتلك شركة طيران بين جوبا نيروبي كمبالا ويحدثونك عن الفساد !!، الحلو يحتكر 70% من تنقيب الذهب بالجبال ويحدثونك عن الفساد !! ، أما عقار فقد انتفخ من المال الحرام والشرب الحرام وأكل الحرام والفكر الحرام ويحدثونك عن الفساد ، معارضة علمانية غبية وساذجة جاء الربيع العربي فحاولت محاكاته في غباء دون أن تدرك شروطه فلم تفلح في تحريك محليتين في العاصمة دعك من ولايتين !!

ظلت تحدثنا عن انشقاقات في الجيش ، أجنحة في الحزب الحاكم، تهاوي قريب للنظام ، وقريب قريب هذه ستظل تكررها هذه المعارضة الغلمانية الواهمة من 30 يونيو 1989 وإلى 30 يونيو 2089 !! ظلت تحدثنا عن انفجار الجياع ، بركان الفقراء، ثورة المظاليم، فيضان المهمشين ، هراء في هراء فرأينا جعجعة وجعجعة ولم نر طحينا !!

معارضة تطالب حكومة تحقق انتصارات عسكرية في جميع الميادين وتبعد عن وكر كاودا 7 كيلو بالانتقال السياسي دون ان تملك المعارضة أي كروت للضغط فلا ملايين من المتظاهرين يملأون الشوارع ، ولا عصيان مدني يشل الحياة ، ولا انتصارات عسكرية تكسر الجيش، ولا سند جماهيري يرفع المعنويات ، ولا وحدة صف توحد الجهود ، ولا شخصية كارزمية ملهمة يقبل الناس بقيادتها ،

أيتها المعارضة العلمانية الفقيرة المفتقرة لأي سبب من أسباب البقاء دعك من الانتصار لماذا تسلم الحكومة بتفكيك نفسها مجانا فهموني يا بهم !! معارضة حالمة وساذجة وغبية تطالب البشير بعد حكم 27 عاما بالرحيل هكذا مجانا وهي عجزت عن الصمود في الشارع 27 يوما بالله في معارصة غبية وساذجة وخائرة وخاسرة وخائبة أكثر من كده ،

معارضة لو لم تقرأ التاريخ فلتقرأ الحاضر لو تابعت الاخبار فقط وهي ترى ثورة سورية مات فيها مئات الآلاف وانقسم فيها الجيش إلى حر ونظامي وخرجت ثلاثة أرباع البلد من سيطرة النظام ومع ذلك يرفض بشار السقوط والتفكيك فهذه المعارضة العلمانية السودانية الغبية جاهلة بعلم السياسة وعلم الاجتماع وسيكلوجية السلطة وفلسفة الثورة !!

وآخر رصاصة رحمة في جسد المعارضة المتهالك خارطة طريق أمبيكي وأمبيكي لا يفعل شيئا دون إذن أسياده الأمريكان يعني يا معارضة يا غبية يا ساذجة المجتمع الدولي شايف احسن له استقرار تحت الانقاذ من فوضى لا يستطيع لجامها فحكومة تحقق انتصارات عسكرية داخلية وتحقق تقدما في علاقاتها الاقليمية والدولة تقوم بالانتقال السياسي هكذا مجانا مجانا يا أغبياء ؟!!!
أدعو عواجيز المعارصة إلى الاستقالة وقطع الطمع عن تغيير على يديهم لا يملكون له سيوفا ولو من خشب وأدعو شباب المعارضة العلمانية الغبية إلى الهجرة إلى كندا أو أستراليا عشان تشوفوا حياتكم قبل أن تشيخوا و تهلكوا كمدا كما هلك نقد بعد أن حضر ولم يجدهم !!

بقلم
محمد علي الجزولي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


25 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جعفر

        لقد اسمعت اذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          ليس حبا في النظام ولكن كرها في المعارضة

          ظلت تحدثنا عن انفجار الجياع ، بركان الفقراء، ثورة المظاليم، فيضان المهمشين ، هراء في هراء فرأينا جعجعة وجعجعة ولم نر طحينا !!
          1- نعم هناك جياع …هناك فقراء …مظاليم …مهمشون …ولكن ليس خارب بن خربان ولا جعار ولا المر هم من سينصفونه

          2- ولا شخصية كارزمية ملهمة يقبل الناس بقيادتها ،تلك الوجوه الكالحة بسواد عمالتها ليس فيها وجه واحد تلتمس فيه تلك الكارزمية

          3- تطالب البشير بعد حكم 27 عاما بالرحيل هكذا
          إن كانوا ينتظرون ذلك فهم الواهمون في أملهم…السادرون في غيهم …
          إذا كان السي سي المتخلف الغبي لا يعير مطالبات رحيله أذنا ، فهل ينتظر من البشير الذي لا يقارن به رحيلا ؟ دون ذلك خرط القتاد وطعم الموت .
          4- يعني يا معارضة يا غبية يا ساذجة المجتمع الدولي شايف احسن له استقرار تحت الانقاذ من فوضى لا يستطيع لجامها …والدرس في سوريا !!
          ولكن لماذا نطير إلى سوريا البعيدة ..وهاهو الجنوب قاب قوسين أو أدنى نموذجا مخيفا لفوضى لم تبق ولم تذر !
          5- أدعو عواجيز المعارضة إلى الاستقالة وقطع الطمع عن تغيير على يديهم لا يملكون له سيوفا ولو من خشب
          دعوة في غير محلها ، لأن هؤلاء العواجيز يقتاتون على أمل التغيير ، فإن راح ذلك الأمل فمأواهم القبور
          وأدعو شباب المعارضة العلمانية الغبية إلى الهجرة إلى كندا أو أستراليا عشان تشوفوا حياتكم قبل أن تشيخوا و تهلكوا كمدا كما هلك نقد بعد أن حضر ولم يجدهم !!
          أيضا دعوة في غير محلها ، فهذه بلدهم مهما كان الأمر ، ومن قال أنهم لم يموتوا بعد ؟
          ماتوا وشبعوا موتا …فالأمل قد خبا في نفوسهم لكثرة الوعود التي تبذلها قيادات معارضتهم ثم لا تلبث أن تحتضر في رحمها ، وتقبر في مهدها .

          الرد
      2. 2
        ...joi

        تفكيرك ضحل .. أي علمانية تتحدث عنها أيها المتأسلم الخاوي لا تستحق الرد لأن اسلوبك يبين مستوي تفكيرك و شماعة العلمانية
        التي توصفون بها كل معارض للنظام المتأسلم أصبحت حجة وأهية لأن في زمن حكم البشير الدي يدعي الأسلام رأينا من الفساد
        و الفتاوي التي تحلل الحرام لم يسبقهم اليها في التاريخ أخد .. بعض رموز المعارضة اصبخت لها ثروة من الدعم الخارجي لها و لكن أنتم أيها الكيزان الفارغة اغتنيتم من مال الشعب و نهبتم كل اركان الدولة . عقار و عرمان و الحلو قطرة بالنسبة لمحيط الفساد الكيزاني النتن .. الغباء يتجسد في امثالك من ابواق النظام و كأنك لم تقراء الفساد الدي ينشر يوميا و لم تسلم جهة جلس فوقها متأسلم منافق من السرقة و تحويلها الي ملكية خاصة و ما خفي كان أعظم و سوف يأتي يوم ينشر كل غسيلكم العفن ..
        البشير لن يرحل مجانا .. و متي سمعنا بأن قاتل و سارق لشعبة ترك السلطة لأنه يعلم لن يرحمه من يأتي بعده ليقتص حق هدا الشعب فلدلك كل من شابه نظامكم البغيض تكون نهائته المشانق أو يقتل الشعب و أحداث سبتمبر ليست ببعيدة .. المعارضة الحقيقية الشعب و ليس المرتشون من نظامكم و مشاركون في الحكم و يدعون أنهم معارضة ..كل انتفاضات السودان قام بها الشعب و اقتلع أنظمة لم تكن اسوء منكم فلدلك لا تتحدث بأن المعارضة لم تفعل شي لاقتلاع النظام المتجبر .. الشعب يريد السلام
        و يكره الموت و الدمار و هدا نابع من طبيعة هدا الشعب الجميل و لا زال يأمل ان يتغير النظام بالتي هي أحسن ولكن ادا وصل لمرحلة القناعة بأن النظام الحالي يناور و يمكر للأستمرار في استعباده و ظلمه عندها لن تنفع مليشيات الحزب ولا أجهزته القمعية ان تقف أمامه .. تفكيرك الضحل صور لك ان انتصارات الحكومة يضيف لرصيدها للبقاء أكثر بنفس توجهها الخرب لدمار السودان .. قبل مجئ هدا الكابوس المسمي نفسة كدبا بلأنقاد لم نكن نعرف الأبادة في دارفور أو الحروب التي تشتعل في كل المناطق الأخري .. و لم تكن خريطة السودان كما جعلتوها الأن .. كان السودان موحدا من حلفا الي نمولي و بضعفكم و انكساركم و خضوعكم و جبنكم أحتلت مصر حلايب و شلاتين و اقتطعت اثيوبيا الفشقة و ما حولها أما الغرب الله يعلم ما حل به ..
        اسلوب البلطجة و الغرور الدي تكتب به لو كان يفيد لما فعل الشعب الليبي بالقدافي .. و كونوا في غيكم وترفعكم و ضلالكم حتي تعودوا كالجرزان الي جحوركم .. و تأكد الشعب لن يفعل برئسكم كما فعل بالقدافي لأنه شعب لديه أخلاق و مثل و لكن أنت ايها المنافق الجبان أتمني ان يحمل كل الشباب أعواد و ينتظرك و لن يهاجر الي كندا أو استراليا و يترك البلد لأمثالكم كما تتمني .. فهم نار الملحة و وقودها و حتي دلك اليوم كن في غيك و ضلالك و بوقا لنظام متهالك يترزق من دماء و عرق شعبه …

        الرد
        1. 2.1
          أبوعمر

          بس يا اخونا أنت تطلق رصاصك فى الاتجاه الخطأ وتثبت أن كلام الجزولى صاح لأنه لمس فيك الاوتار الحساسه ، و الجزولى هذا معارض للكيزان وكان فى السجن قبل شهور قليله وهو اقرب فى تفكيره لداعش والقاعده وحزب التحرير ولكن يبدوا انك من المعارضه التى هاجمها الجزولى فى المقال لذلك جاء ردك أحول وزكرنى بنكته الأحول الذى دخل مطعما” وطلب واحد فول وأكل كباب الجمبو !!!!!

          الرد
          1. ...joi

            الفهم أفسام … و أعتدر لك ان كان أسلوبي أعلي من استيعابك ..

            الرد
      3. 3
        سودانى جد

        مبروك عليك الكم مليون وزياره لماليزيا يا الهندى عز الدين.
        وبالمناسبه شعيريه لم تسقط يوماً

        الرد
      4. 4
        جعفر

        يا ريتك بدل الحبر الكتير دا ياريت لو نفيت صحة كلامة بالحجج والبراهين. قول الجملة الفلانية اخطاء فيها والصاح كذا

        الرد
      5. 5
        محمد ادريس

        طيب عرفنا المعارضة العلمانية وعرفناها سجمانة طيب ما وربنا رأيك فى لصوص الحكومة المتدثرين بالدين الانتهوا من حاجة اسمها سودان وافقروا المواطن وازلوهوا الله واساءوا للدين الانت رفعوا شعار وتتأجر بيهوا

        الرد
      6. 6
        ابو القنفد

        يالجزولي انت جيت تطبل وتنافق في الزمن الضايع
        واسلوبك فج وغبي
        هل تعتقد ان الكيزان يقارنوا ببشار وروسيا وايران

        الرد
      7. 7
        محمد

        خليت داعش يا جزولي؟

        الرد
      8. 8
        شعبولا

        وآخر رصاصة رحمة في جسد المعارضة المتهالك خارطة طريق أمبيكي وأمبيكي لا يفعل شيئا دون إذن أسياده الأمريكان يعني يا معارضة يا غبية يا ساذجة المجتمع الدولي شايف احسن له استقرار تحت الانقاذ من فوضى لا يستطيع لجامها فحكومة تحقق انتصارات عسكرية داخلية وتحقق تقدما في علاقاتها الاقليمية والدولة تقوم بالانتقال السياسي هكذا مجانا مجانا يا أغبياء ؟!!!

        بالله يا جزولي ما بتخجل من الكلام الفوق دة؟ استحي على وجهك سواء كنت داعشي أو كوز أو أنصار سنة أو أي شيء؟

        الرد
      9. 9
        ابو القنفد

        الزول ده زعيم عصابة داعش في السودن
        يعني عميل تابع للموساد

        الرد
      10. 10
        غصن الشوك

        و الله ما قلت الا الحق يا جزولي و الادهى و الامر كلما يعجب المعارضة اسم جديد يقوموا بتجهيز الاجتماعات و الاعلان عنه و اخر اسم طبعا قوى المستقبل ههههههههه هههههههههههه

        الرد
      11. 11
        منصف

        جاء في الحديث الصحيح (إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده واذا هلك قيصر فلا قيصر بعده)
        بموت الترابي لا بقاء لنظام الإنقاذ سيتهاوى قريبا جدا

        الرد
      12. 12
        عامر عامر

        هذا الشخص لانعرفه ولكن اعتقد انه قال الحقيقية معارضة متخلفة ومتعارضة مع بعضها الشعب السودانى اليوم ليس هو شعب عام 1960م اليوم ارتفعت نسبة التعليم الى اعلى مراحلها وتوفرت سبل الاتصال والمعرفة بالاف الاضعاف مما كان متوفرآ فى السابق واذا كانت المعرضة تبحث عن الشعب فى ثورتها والقضاء على هذه الحكومة فالتبحث قى عقول (40) مليون سودانى والتقنع الحد الدنى وهو (5) مليون سودانى ببرامجها واليتركوا عنهم السذاجة والاستخفاف بالشعب السودانى .

        الرد
      13. 13
        karazy

        إصبر ولاتتعجل السودان دا ولا غيرو. ١٨٠درجه هي نقطه الدهشه.السودان مبرمج لكن سيمر بمرحله قاسيه على الطرفين .الغرب نايم على رأي مخالف تماما للواقع المرير .كل المؤشرات تؤكد ان السودان لن يترك سدي.من المؤكد هناك نقطه محدده لابد للسودان ان يصلها وبعدها لكل حدث حديث وقريبا سترون

        الرد
      14. 14
        عارف عبدالله عطا الله

        جزاك الله خيرا

        الرد
      15. 15
        إبراهيم الصافي

        والله ما قال إلا الحق سواء اتهمتموه بالأسلمة أو (الكوزنة) أو وصمتموه بت (الداعشية)، فكل من يدافع عن استقرار السودان ساقط في نظزكم وعميل ومرتشي ومنافق، كلام الرجل في محله، فقط كنت أمل أن يجرد مقاله من (الحدة) والمفردات التي لا تليق بحامل قلم يخاطب الجماهير على اختلاف أطيافها وتوجهاتها، فالتناول الموضوعي الذي ينأى عن الأوصاف والاتهامات هو الأجدى والأنفع لحل قضايا السودان، أما هذا التهويش من كاتب المقال ومن الذين تولوا الرد عليه؛ فيعكس دون شك ما بدواخلنا من مرارات تقلب الحكمة والرصانة رأسًا على عقب، ناقشوا بموضوعية، ودعونا نحتفظ كمسلمين وسودانيين بقيمنا وآدابنا وصفاتنا التي يعز نظيرها في أي قومية أو جنسية أخرى.

        الرد
      16. 16
        د. الشريف

        من المعروف عندما تكون الحكومة محترمة تكون المعارضة ايضا محترمة .. الحكومة القوية والمسئولة تنتج معارضة قوية ومسئولة .. لا توجد حكومة اصلا فى السودان وانما عصابة يديرها تنظيم مارس تمكينا فى الداخل ويتلقى اوامره من الخارج ومحمى بجهاز امن خصص له 80 % من دخل الدولة .. انا لا اعرف ما هى العلمانية التى يقصدها كاتب المقال .. ولكن أعرف ان الأخوان المسلمين لم ينجحوا فى الحكم الا فى ظل دستور علمانى فى تركيا وماليزيا .. العلمانية لفظ اطلقه المتأٍسلمون فى السودان على كل من يخالفهم فى الرأى بعدما سقطت ورقة الماركسية ( الصين وروسيا )التى اصبحت حليفتهم وسبب بقاؤهم فى السلطة كل هذه السنوات .. كاتب المقال رجل فوضوى وجاهل استفاد من هذا النظام وكون ثروة كبيرة جدا ويروج لأفكار منحرفة ( داعش ) .. من يعارضون النظام ويحملون السلاح هم فى كاودا حاليا .. مطلوب من كاتب المقال تجهيز قوة وقيادتها للجهاد فى سبيل الله وطردهم من هناك واقامة الصلاة فيها بدلا عن الزعيق والويل والسب والشتم الذى يمارسه على الورق او عبر مايكرفونات المساجد !!!

        الرد
      17. 17
        محمد النقر

        كيف يسمح لهذا الداعشي ان يكتب و يشتم كل مخالفي فكره الضال ؟ العلمانية كفكر نجح في انتزاع اوروبا و العالم الجديد من الزواج الكاثوليكي بين الملوك و الكنيسة و نجحت تلك الدول في الارتقاء بانسانها بغض النظر عن اختلافنا مع الكثير من مفاهيمها , و لكن لا يمكن انكار مساهمتها في الارتقاء المعرفي لكل البشرية بما فيهم انت الذي تتحدث من ميكرفون و قلم و كمبيوتر و انترنت و تتعالج بدواء صنعوه هم,,
        اما انت ايها الداعشي فكل مساهمتك الانسانية هي فقه السبي و الاماء و تحليل دماء المسلمين و حكم تعذيب المسلمين و الكفار .

        الرد
      18. 18
        ;كفاية يا.............

        ما فضل لينا الاهذا الماسوره مره متطرف ومره عامل فيها انقاذي بس دي كلو ما بغطي خيبته المعروفه للقاصي والداني؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      19. 19
        محمد على الحاج

        محمد على الجزولى حفظك الله ورعاك .
        ما قلت الا كلمة حق .

        الرد
      20. 20
        Ahmed abourami

        أولا أحسنت ود الجزولى وانا معك متفق فى كل كلمه واقةل لك ارجو منك ان لاتجادل أخونا فى المعارضه لا لا تجادلهم الاحمق فقد يخطى الناس فى التفريق فيما بينكم ونصيحتى للأخوه المعارضين النسيان دواء يزول مفعوله ليلا وشكرا

        الرد
      21. 21
        هشومة ......

        بسم الله الرحمن الرحيم …….
        بغض النظر عن حديث الكاتب عن المعارضة طالما كانت تلك المجموعات هي البديل لللأنقاذ مثل عرمان ومجموعته أحسن لينا كدة نموت ونحيا مع الإنقاذ هذه المجموعة لا تخجل ولا تمتلك إرادتها في أي شئ وستظل تحارب هكذا أي نظام إن لم تكن هي في رأس هذا النظام هل يتذكر القارئ عندما رفض عرمان كتابة البسملة في الخطابات الرسمية لقد كان مسيحيا أكثر من المسيح نفسه رغم أن الفساد نخر في الإنقاذ لكن نرفض رفض قاطع هذه الحثالة أن تمثلنا ، الإرهاب ضرب قلب اوربا وقد إنشغلت بمشاكلها وأي إنهيار في السودان يخلق بؤرة جديدة تتوالد فيها التنظيمات التي يسميها الغرب إرهابية ، داعش وبوكو حرام توغلت في السودان بوجود هذه الفوضي وهنالك نذر مواجهة كبيرة في المنطقة .

        الرد
      22. 22
        الكوشى

        المشكلة وبرغم كل ما ذكر وضف عليه تحول التمرد الى مرتزقة يقاتلون بالمال تارة فى تشاد وتارة فى الدويلة الوليدة وتارتين فى ليبيا وبرغم يتمها بهلاك دآعمها الأول القردآفى وسحقها من على الأرض و التحولات الأقليمية التى تصب جلها فى صالح النظام برغم كل ذلك سنرى قريبا أوباما أو الأرجوز الجديد يرسل وزيرا أو مبعوثا ويرسل (جزرة وعصا) للنظام وكعادته سيصدق ويوقع ثانيا وثالثا مع سجيمان وبقايا طريق الحجاج لذا أنصح الكاتب أن يقبل على حزب (الطأطأة والأنبطاح والانبراش) لأن التمرد ما منو خوف لأنه فى طريقه ألى ان يلحق بخالد الذكر التجمع الوطنى الديمقراطى أذا كان المهمش عقار رافض يسلم رئاسة جبهتهم للمهمش بقايا طريق حجاج جبريل والمهمش بقايا طريق حجاج مناوى يرفض رئاسة المهمش عبدالواحد اللهم شتت شملهم اللهم احصهم عددا ولا تبقى فيهم أحدا واحفظ اللهم وطننا وشعبنا من كيد هؤلاء وشر اولئك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *