زواج سوداناس

لماذا طُرد هذان العروسان من فندق ليلة زفافهما؟



شارك الموضوع :
اضطر عروسان إلى قضاء ليلة زفافهما في غرفة خشبية بعد أن رفضت إدارة الفندق إدخالهما إلى جناحهما لعدم قناعتها بأن الجناح محجوز باسمهما. زعم توم باري (35 عاماً) وعروسه إيمي (33 عاماً) بأن موظفة الاستقبال في فندق ماركس تي في مدينة إيسيكس البريطانية، رفضت إعطاءهما مفتاح جناحهما لأنها لم تقتنع بأن الجناح محجوز باسمهما.

ويذكر بأن العروسين كانا استخدما الجناح في الصباح للإعداد لزفافهما وتركا المفتاح داخله. وعندما عادا إلى الفندق في المساء رفضت الموظفة إعطائهما المفتاح البديل.

وقال توم “لقد شعرت بالغضب الشديد، كان من المفترض أن يكون هذا أسعد يوم في حياتي، ولكنني أمضيت ليلة زفافي في غرفة مريعة بالقرب من الفندق” وأضاف “لقد حجزت الجناح باسمي وكان بإمكان الموظفة أن تتأكد من هذا بكل بساطة”>

وكانت إيمي أمضت فترة الصباح كلها في الجناح، وتركت جميع أشيائها وحقيبة يدها ومفتاح الجناح في الداخل، وعندما عادت لتمضي ليلتها الأولى مع زوجها فوجئت بعدم السماح لها بالدخول إلى الجناح. وقال ناطق باسم إدارة الفندق “نحن نعتذر بشدة للخطأ الذي وقع ونطلب من توم وإيمي أن يغفرا هذا الخطأ الجسيم. نحن على

مجلة الرجل
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *