زواج سوداناس

كروز: ترامب هو “كيم كارداشيان” الانتخابات الرئاسية‬



شارك الموضوع :

وصف المرشح الرئاسي الجمهوري، تيد كروز، دونالد ترامب بأنه “كيم كارداشيان” المرشحين الرئاسيين. وقال كروز خلال مقابلة على برنامج للراديو الخميس: “يجلس على توتير ويحدث الكثير من الضجيج ولكن ليس لديه أي حلول للمشاكل”.

وجاء ذلك بعد أن قال مقدم البرنامج إن ترامب يجذب المشاهدين. وكان كروز قد كرر نظرية مؤامرة تقتضي بأن الإعلام الليبرالي يعطي ترامب الدعاية المجانية لأن الإعلام يريده أن يكسب الانتخابات الحزبية لتستطيع هيلاري كلينتون أن تغلبه في الانتخابات العامة في نوفمبر. وفي إشارة إلى قصر التغريدات، قال كروز: “دونالد هو مريض باثالوجي لا يستطيع أن يتحاور في مضمون القضايا بل يفضل التواصل عبر 140 حرفاً أو أقل”.

وكيم كارداشيان هي نجمة تلفزيون الواقع، مشهورة بمهارتها في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وإنستغرام لجذب المعجبين وتسويق برامجها ومنتجاتها التجارية. لكارداشيان أكثر من 42 مليون متابع على تويتر، ولدونالد ترامب أقل من 7 ونصف مليون متابع، أما تيد كروز فلديه فقط مليون متابع على الموقع.

ولكن لمن ستصوت كارداشيان؟ الإجابة واضحة عبر صورة “سيلفي” نشرتها لها ولزوجها كانييه ويست مع هيلاري كلينتون العام الماضي وصفت فيها كارداشيان وزيرة الخارجية السابقة بـ”الرئيسة المقبلة” للولايات المتحدة. وكتبت: “لقد استمتعت بخطابها وبأهدافها لبلادنا”. أما طليق والدتها الأولمبي بروس جينير، والذي أصبح امرأة اسمها كيتلين جينر، فقال إنه يؤيد تيد كروز.

وتشتد الحرب الإعلامية بين ترامب وكروز، وهو في المركز الثاني في الاستطلاعات وفي عدد المندوبين الذين حاز على تأييدهم لغاية الآن. كما اتهم كروز حملة ترامب بنشر إشاعات كاذبة عنه تدعي أنه خان زوجته مع خمس نساء، الأمر الذي نقلته الصحيفة الصفراء “ذا انكويرير”، حيث إن الصحيفة نقلت عن مستشار سابق لترامب، رزودجر ستون، قوله إن “هذه القصص يتم تناقلها منذ زمن وأعتقد أنه حيث الدخان، فهناك نار. أنا أجزم أن هذا سيحرجه مع مؤيديه الإفانجيليين المسيحيين”.

ترامب، والذي يلقب كروز بـ”تيد الكاذب” في جميع إشاراته لمنافسه، يقول إنه ليس وراء الإشاعات. بل نقل في تغريدة عن صحافية قولها إن حملة المرشح السابق ماركو روبيو هي التي نشرت الإشاعات.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *