زواج سوداناس

السودان.. الكشف عن الماس في دارفور



شارك الموضوع :

أعلنت هيئة الأبحاث الجيولوجية في السودان عن توفر الماس في إقليم دارفور المضطرب الذي يشهد حربا أهلية راح ضحيتها نحو 300 ألف شخص وشردت نحو مليوني شخص.

وقال المدير العام للهيئة محمد أبو فاطمة أن توفر المعادن كان بكميات ضخمة بولايات دارفور، وخاصة الأرضية النادرة بما فيها الذهب والفضة، بجانب وجود الماس والنحاس بكيمات وفيرة، إضافة إلى الزنك والرصاص.

وكشف أبو فاطمة عن توفر الماس على الحدود، مبيناً أنه في طور الاكتشاف. حسب ما نقل موقع “سودان تربيون”.

وأشار أبو فاطمة إلى توفر النحاس بكميات كبيرة، بجانب المعادن الزراعية في مواقع مختلفة، سيما ولايات دارفور الغربية.

وأضاف المدير العام للهيئة: “هناك حقول البترول في المناطق الجنوبية من دارفور، بجانب توفر معادن الألمنيوم والكروم والفوسفات واليورانيوم والحديد والأحجار شبه الكريمة مثل العقيق، بالإضافة إلى العطرون والملح والينابيع الساخنة”.

وكانت وزارة المعادن في السودان قد أعلنت في العام 2013 عن انطلاق استكشاف الماس في أربعة مواقع بالبلاد تشمل شرق وغرب ووسط السودان.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        نظرية المؤامرة والطمع

        أنا مؤمن تماما بما قاله الإعلامي المصري ” حمدي قنديل ” في برنامجه الموقوف ” قلم رصاص ”

        حين ذكر أهم سبب للحرب في دارفور ، وهو أن المنطقة تسبع في بحيرات من الثروة المعدنية والمائية ، وذلك ما كشفته الأقمار الصناعية

        لذلك افتعلوا حربا ليس لها أي مبررات _ في مقابل مبررات حرب الجنوب _ ليدخلوا بطريقة ما ويستولوا على تلك الثروات كما فعلوا في مناطق كثيرة من العالم

        الرد
      2. 2
        Ashraf yagoub

        ياساخرون اسباب غير مقنعة لكنها مقنعة بالنسبة لقطاع واسع من الدارفوريين حتي الذين لم يحملوا السلاح

        الرد
      3. 3
        Ashraf yagoub

        ياساخرون اسباب غير مقنعة بالنسبة لك لكنها مقنعة بالنسبة لقطاع واسع من الدارفوريين حتي الذين لم يحملوا السلاح

        الرد
      4. 4
        انجلينا

        ما دام فى ناس ساخرون ديل فحتما السودان سيتغير طبوغرافيا وقريبا جدا ……هم ناس فى بلدهم ولا يديرونها حتى … تقول لى ثروة وماس …..يا خ خلو الرئيس منهم ان شاء الله سنة بس ولا نائب اول عشان يقاسموكم معادنهم زى ما بتقاسموهم بصلكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *