زواج سوداناس

بابكر مختار : بداية مبشرة!



شارك الموضوع :

*كالعهد به!

*الاتحاد السوداني يحرم الشعب السوداني من مشاهدة الهلال!

*نعم..لم يكن مفاجئا ان يحرمنا الاتحاد الاحمر السوداني لكرة القدم من مشاهدة مبارة الهلال الاولى بعد الخروج الحزين من ابطال افريقيا علي يد اهلي ليبيا!

*لم ينتظر الاتحاد او يمنح القناة الناقلة فرصة اسبوع مثلا لتسديد قسط النقل الحي للقاء الامس الذي جمع الهلال بالاهلي العاصمي ضمن فعاليات الاسبوع العاشر للدوري الممتاز او الحادي العاشر مع برمجة لجنة الخرمجة التي تقطع من الخيال لتنظيم المسابقة الاولى للاتحاد!

*الشارع الرياضي باثره يعلم ان المباراة لو كان طرفها المريخ الابن المدلل لما جرأ الاتحاد علي منع تلفزة المباراة وانما القانون والتحديات تسري فقط في مواجهة الهلال ويتوه القانون عندما يكون الطرف الاخر المريخ!

*عموما المباراة لم تكن افضل مما توقعنا رغم اصرار المصري طارق العشري علي وضع اللاعبين المنتظر اقحامهم في التوليفة في الدكة ومع ذلك قدمت المجموعة المختارة اداءا طيبا الي حد ارتكز علي الاصرار والروح القتالية التي افتقدها الازرق في مباراتية في ابطال افريقيا ليخسر الرهان في النهاية وتصاب قاعدته بالاحباط وانعكس ذلك في الحضور الذي لم يكن تناسب ومباراة اولى للهلال في المسابقة المحلية!

*ظهر بعد غيبة قاد الفريق سيف الدين مساوي الذي افتقد الفريق خدمته وجهوده في البطولة الافريقية وافتقد ايضا قيادته وتوجيهه لزملائه كذلك عاد اللاعب بخبرته ليفتتح مجال التسجيل الازرق في خواتيم الشوط الاول للمباراة براسية تخصصية بعد ان استعصى مرمى اكرم الهادي احد افضل حراس المرمى في السوان وربما في القارة الافريقية ولكن عدم انضباط اللاعب يحرمه من التواجد في قمة الكرة السودانية وربما في اندية لها وزنها خارج القارة!

*عودة القائد سيف مساوي منحت الهلال افضلية السبق في نهاية الشوط الاول مستغلا ركلة ركنية نفذت بنجاح وافلح في ترجمتها وسبق للقائد ان قاد الهلال للدور ثمن النهائي بهدفين تخصصيين علي ذات الشاكلة العام المنصرم في مرمى فيتا كلوب الكنغولي الفريق الاكثر صعوبة وشراسة من الاهلي الليبي المتواضع ولكن فقدان لاعب في قيمة مساوي حرمت الفريق من مجهوداته مع العلم بان مساوي نفسه من وضع نفسه تحت مقصلة القانون بتصرف ارعن لا يمكن ان يصدر من قائد عقب نهاية مباراة اتحاد العاصمة الجزائري التي اقميت بارض المليون شهيد وانتهت نتيجتها بالتعادل السلبي ولم يكن هنالك مبرر لقائد الفريق في محاولة التحرش بقاضي الجولة حتى يدرجه في تقريره للكاف!

*الحق يقال ان امر التشكيلة الهلالية هي من صميم اختصاص المصري طارق العشري ولكن يبدو ان الرجل لا يرى ما يراه المراقبون في ضرورة منح الفرصة للاعبين شباب قادمين بقوة اثبتوا جدارتهم في اللحظات التي دخلوا فيها في مباريات الفريق الماضية علي شاكلة الغاني ايشيا كينيدي صاحب اللمسة الساحرة والتمريرة المتقنة والقدرة علي خلخلة الدفاعات والقادم من الخلف والتهديف في المرمى وتعتبر اهدافه خارج الصندوق تكاد تكون ماركة مسجلة!

*حصد الازرق للنقاط الثلاثة ومواصلة تغريده خارج السرب في صدارة الدوري الممتاز عن اقرب ملاحقيه يعتبر خطوة جيدة خصوصا وان اللاعبين والقاعدة الهلالية يرزحون حتى الان تحت وطاة الاحباط عقب الخروج غير المتوقع من الدور الاول لابطال القارة الافريقية امام فريق ليس في قامة الازرق الذي يعتبرمن الاندية ملء السمع والبصر في سماء القارة السمراء ولذا فان حصد النقاط في اول عودة للمنافسات المحلية يعد بمثابة بداية تصحيح الاخطاء وفي ذات الوقت بداية لصناعة هلال جديد لمقبل السنوات بمشيئة الله والمطلوب فقط ان تعود الجماهير الذواقة والعاشقة للازرق للمدرجات من جديد لدعم ومساندة اللاعبين علما بان الهلال سيخرج نهاية الاسبوع ليخوض ثلاث مباريات خارج قواعده بكل من شندي ومدينة الحديد والنار ونعود باذن الله.

اخر الرميات
*كاد الساحر الصغير صهيب الثعلب ان يغازل شباك الحارس اكرم الهادي في اول لمسة للكرة عقب دخوله في الدقائق الخمسة الاخيرة من وقت المباراة الرسمي!

*المدرب المصري طارق العشري لديه اصرار غريب علي تاخير التبديلات حتى الوقت بدل الضائع من زمن المباراة ما يمنع دخول اللاعب المستبدل في اجواء المباراة نفسها ويخرج كما دخل!

*هنالك متسع من الوقت ليعدل الفرعون المصري من طريقته في وضع التشكيل الرئيسي واجراء التبديلات اللازمة فقط يتطلب الامر قليلا من الشجاعة وكثيرا من التركيز!

*مرة اخرى الحضور الجماهيري في مباراة الامس لم يكن بالقدر المتوقع وعلي الجماهير ان تقوم بواجبها كاملا في دعم فريق المستقبل وخروج كبير الكرة السودانية من الادوار الاولى للبطولة الافريقية ليست نهاية المطاف!

*المعلق العالمي رؤوف خليف قال في لقاء الامس بان(99)الف متفرج يشكلون حضورا زاهيا في ملعب الكامب نو باقليم كاتالونيا..الزميل عبده فزع التقط القفاز وقال لي لو ان هذا الحضور كان في مباراة للهلال او المريخ علي ان تكون فئة تذكرة الدخول عشرة جنيهات فقط!

*تعالوا بكره!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *