زواج سوداناس

مساجلات بين “السيسي” و”أبو قردة” حول خياري الإقليم والولايات



شارك الموضوع :

شهد اللقاء التنويري لقيادات جنوب دارفور الذي قدمه رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” تبايناً في المواقف بين رئيس السلطة الإقليمية لدارفور “التيجاني سيسي” ورئيس حزب التحرير والعدالة “بحر إدريس أبو قردة”. ففي الوقت الذي أعلن فيه الأخير تأييداً صريحاً لـ(خيار الولايات) في الاستفتاء الإداري، أعلن “السيسي” بحضور رئيس الجمهورية انحيازه لـ(خيار الإقليم) وسط هتافات رافضة من الحاضرين.
وبرر “أبو قردة” موقفه هذا بأنه التمس لدى طوافه في عدد من الولايات أن خيار الولايات هو خيار الناس جميعاً، رافضاً وصف موقفه بالتراجع، وقال إنهم عندما طالبوا بالإقليم كان إحساسهم أن المركز مستحوذ على السلطات وهو ما لم يكن صحيحاً حسب قوله.
من جانبه قال “السيسي” إنه يحذر أهل دارفور من الاستقطاب الذي لا يخلو من نزوات شخصية، وأكد أنه يقف مع خيار الإقليم. وقال إن موقفه ناتج عن قناعة وهو مرتاح البال، ينام و(يشخر)، وليس في (بطنه حرقص) حسب قوله.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *