زواج سوداناس

في لقاء شهد تألق اللاعب لويس سواريث.. النادي الكاتلاني يفوز بهدفين لواحد على فريق أتليتيكو مدريد



شارك الموضوع :

من خالد الكطابي: انتهت المباراة التي جمعت بين فريقي نادي برشلونة وأتليتيكو مدريد، ضمن دوري الأبطال، بانتصار النادي الكاتلاني بهدفين لواحد.

وسجل فيرناندو توريس، مهاجم فريق أتليتيكو مدريد، الهدف الأول في الدقيقة الخامسة والعشرين من الجولة الأولى.

اللقاء شهد طرد مسجّل الهدف فيرناندو توريس، الملقب في إسبانيا بـ “النينيو”، أي الفتى الصغير، بعد تدخّل عنيف بحق لاعب البارصا سيرخيو بوسكيتتس، وتلقّيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الخامسة والثلاثين.

وتأثّر نهج الفريق المدريدي، بعد هذا الطرد غير المنتظر، مما جعل هجومات البارصا تتضاعف، وكان أن يصل إلى المرمى في أكثر من مناسبة.

وبعد انتهاء الجولة الأولى استمر ضغط الفريق المحلي، الذي أتى أكله بعد ثغرة دفاعية استغلها لويس سواريث ليسجل هدف التعادل للبارصا في الدقيقة والثالثة والستين.

وبعد إحدى عشرة دقيقة عاد سواريث ليسجل الهدف الثاني بضربة رأسية مركزة لم يترك معها أي حظ  لحارس الأتلتيك في صدها. 

 وشهدت المباراة منافسة أيضاً بين مدربين ومدرستين مختلفتين يمثلهما لاعبان سابقان بالبطولة الإسبانية أيضاً، وكل منهما يدرب الفريق الذي لعب له سابقاً، وكذلك يعرفان بعضهما جيداً، حيث وجد لويس إنريكي نفسه مرة أخرى أمام خصمه العنيد  دييغو سيميوني الملقب بـ”إل تشولو”.

وكانت آخر مواجهة، جمعت بين الفريقين في مدينة مدريد، قد انتهت لصالح النادي الكاتلاني بهدفين لواحد أيضاً.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *