زواج سوداناس

السودان: إرادة قوية لتطوير العلاقات مع أوروبا



شارك الموضوع :

أكد النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول ركن بكري حسن صالح، أن السودان لديه إرادة سياسية قوية لتطوير العلاقات مع الاتحاد الأوروبي الذي يسعى حثيثاً لمعالجة قضايا الفقر والهجرة، مشيداً بالدعم الأوروبي المقدم في هذا الجانب.
واستقبل صالح في القصر الرئاسي بالخرطوم يوم الأربعاء، مفوض التنمية والتعاون الدولي بالاتحاد الأوروبي نيفين ليميكا التي تزور البلاد هذه الأيام، مؤكداً تقدير بلاده للدعم الذي قدمه الاتحاد لمعالجة قضايا الهجرة، مشيراً إلى تطلع السودان لمزيد من الدعم لتنفيذ مشروعاته التنموية.

وحث الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي للعب دور فعال في معالجة قضية الدين الخارجي على السودان ورفع العقوبات الأميركية عنه.

ونوه بالاستقرار الكبير الذي يشهده السودان والدور المحوري الذي يلعبه في محيطه الإقليمي في هذا الصدد.

الدعم اللازم


مفوض الاتحاد الأوروبي، قال إن الاتحاد يرغب في ترجمة الاتفاقيات السياسية بينه والدول الأفريقية، ومن بينها السودان، داعيا إلى تدابير فعلية تساعد على معالجة قضايا الهجرة من جذورها

وقال النائب الأول إن بلاده تحتاج إلى الدعم اللازم لتعزيز دورها في المجال.

ومن جانبه، قال وزير التعاون الدولي كمال حسن في تصريحات صحفية عقب اللقاء، إن زيارة مفوض الاتحاد الأوروبي تهدف إلى تقوية العلاقات مع السودان ودعمه لمعالجة قضايا الهجرة من جذورها عبر تقوية قدرات الأجهزة المختصة وتقديم الدعم للمجتمعات المضيفة للمهاجرين في مجالات الصحة والتعليم.

وفي السياق، قال مفوض الاتحاد الأوروبي، إن الاتحاد يرغب في ترجمة الاتفاقيات السياسية بينه والدول الأفريقية، ومن بينها السودان، إلى تدابير فعلية تساعد على معالجة قضايا الهجرة من جذورها.

وأشار إلى أهمية تعزيز الحوار عالي المستوى بين السودان والاتحاد الأوروبي وتحويله لواقع يخدم قضايا الهجرة وسبل معالجتها.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *