زواج سوداناس

البشير يُعلن إفساح المجال لرئيس جديد بحلول 2020



شارك الموضوع :

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير تخليه عن الحكم بحلول العام 2020، مبيناً أنه سيفسح المجال لرئيس جديد بعد هذا التاريخ، موضحاً أن اتهامات محكمة الجنايات الدولية لشخصه خلقت له شعبية كبيرة وسط السودانيين، وكانت سبباً في فوزه بالانتخابات الأخيرة.

وأكد البشير، خلال مقابلة مع (بي بي سي)، نُشرت على موقعها الإلكتروني، يوم الأربعاء، أنه غير قلق من الاتهامات التي وجهتها له محكمة الجنايات الدولية بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليم دارفور.

وقال إن الجماهير الغفيرة التي استقبلته خلال زيارته مؤخراً لدارفور، هي خير دليل على أنه لم يظلم سكان الإقليم وأنهم يحبونه.

وأكد البشير أن مذكرة الاتهام لم تؤثر في عمله رئيساً للبلاد، وأنه زار عدداً من الدول منها الصين وجنوب أفريقيا وإندونيسيا، وأنه يتحدى المحكمة في أن تقبض عليه. وأضاف “طلبت عدة مرات تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، ولكنها رفضت”.

تبرئة الجيش


البشير طالب الغرب والولايات المتحدة أن يكونوا عادلين في تقييم الأوضاع في السودان بعد أن قدمت حكومته الكثير من الجهود لإحلال السلام في مناطق النزاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور

وأشار البشير إلى أن إقليم دارفور أصبح خالياً من المتمردين إلا من خلال جيوب صغيرة من حركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور على تخوم جبل مرة، كاشفاً عن خطة حكومية لنزع السلاح من المدنيين خلال بعد شهر من الآن وإعادة توطين اللاجئين والنازحين.

ونفى أن تكون القوات المسلحة السودانية قد قصفت المدنيين وحرقت القرى خلال المعارك الأخيرة .

وعدَّ البشير أن الأحوال الأمنية والإنسانية تحسنت كثيراً بدارفور، وأنه ليس هناك حاجة لوجود بعثة (يوناميد) وللمنظمات الإنسانية، وأن الحكومة السودانية كفيلة بتقديم المساعدات للنازحين، الذين قال إن عددهم 160 ألف شخص، وليسوا ملايين كما تقول منظمات الأمم المتحدة، “ولذا نطلب منهم المغادرة”.

وطالب الرئيس السوداني الغرب والولايات المتحدة أن يكونوا عادلين في تقييم الأوضاع في السودان، بعد أن قدمت حكومته الكثير من الجهود لإحلال السلام في مناطق النزاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وأشار إلى أن الخطط التي وضعتها حكومته لمواجهة الأزمة الاقتصادية في بلاده بعد انفصال الجنوب قد أتت أكلها. وتابع “الاقتصاد السوداني أصبح معافى الآن بعد انخفاض معدل التضخم وزيادة نسبة النمو”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        والله انت ما عندك مشكلة المشكلة فى الشعب ناس ساخروم وابومحمد والراجل المسمى نفسو اشتر دا ….لملم الجماعة النظفين عليك وقدم الحرامية لمحاكمات عادلة لان الفساد يضرب اى شئ عندكم …..ياريتك كنت رئيسنا

        الرد
        1. 1.1
          شترة

          انجلينا جنوبي..

          اعترفتي ان البشير هو افضل من رئيسكم ؟ اتمنيته ان يكون رئيسكم ؟
          كنتم وكنا سوياً في كف عفريت وهو من علمكم كيف تسرقون وكيف تخبئون اموال الشعب بعيداً عن الأنظار..

          الجنوب اصبح مثل الشمال .. الرفاهية عند الحكام والمجاعة للشعب ..

          الرد
      2. 2
        عف اللسان

        مبروك عليكي يا اختي اخديه

        الرد
      3. 3
        meen

        عليك الله انجلينا شيليهو معاك من هسي ويين النظافه البتتكلمي عنها هو قبل كدا مش قال الكلام دا وبقي رئيس غايتو الله الحمدالله علي اي حال

        الرد
      4. 4
        سودانيزمان

        يمكن يموت قبل كدة لانو خلاص كركب حتى ركبو اسبيرات ما حقات الشركة وخرف وبقى يقول كلام خارم بارم قال حيقطع رقاب الولاة ويقطع يد السارق وهو كذاب ونحن عارفين انو كذاب وهو عارف انو نحن عارفين انه كذاب ونحن عارفين انو عارف انو نحن عارفين انو كذاب

        الرد
        1. 4.1
          واحد قرفان جدا

          هو نفسه اكبر الحرامية

          الرد
          1. سوداني وافتخر

            والله انتو كلكم فرحانين ساي وماسكاكم الهاشميه وح تشوفوا بعد البشير البحكم البلد يعمل فيكم شنو كان ما شبعتوا ندم وحسره ،، غايتوا بس نسأل الله السلامه بعد تخلي البشير من الحكم

            الرد
      5. 5
        ما مهم

        ما بدري ياخليفة

        الرد
      6. 6
        الحلفاوي

        لسنوات ظل بلدياتنا يدعو قبل النوم ان شاء الله بكرة الصباح نصحى ما نلقى الحكومة دي!!!
        ولكن بعد ان استبد به اليأس غير الدعاء الى؛ ان شاء الله الحكومة دي تصحى بكرة وما تلقى الشعب السوداني
        ياخي انت لو قعدت كمان اربع سنوات الضحك شرطنا
        والله غالب

        الرد
      7. 7
        خضر

        حسي يجي عام 2020 يرجع ينتخب نفسه تاني . انتو في زول بقى يصدقكم ما كلكم دجالين وحرامية وقت هي لله ما تخلوها لوجه الله وتمرقو منها

        الرد
      8. 8
        واحد قرفان جدا

        وليه 2020 ما تخليك مدي الحياة …. قرف اقرفك ضيعت البلد

        الرد
        1. 8.1
          سوداني وافتخر

          وانت يا قرفان ح تشتاق لقرفك الهسي ده لانه بعدين حتقول يا حليلك يا قرفي الاول

          الرد
      9. 9
        ود بنده

        أثبت أنك رجال وحاكم كفؤ وعامة الشعب وقادات العالم العربي والإسلامي يكنون لك الاحترام ماعدا الناقمين عليك وعلي الحكم ربنا يرعاك ويحفظك ولا نامت عين الجبناء.

        الرد
      10. 10
        شعبولا

        وتابع “الاقتصاد السوداني أصبح معافى الآن بعد انخفاض معدل التضخم وزيادة نسبة النمو”.
        دي هسة نقول عليها كذبة شنو؟ أبريل؟ ولا كذبة السنة كلها؟؟؟؟؟ والله ضحكتني يا اخي؟؟؟ فعلا الاقتصاد السوداني أصبح معافى فعلاً في بلد وارداتها ضعف صادراتها واختل الميزان تماماً. هذه تذكرني بحكاية (عمر والنمر) التي كانت تدرس في الابتدائي لرجل يصرخ ويدعي بأن النمر هاجمه حتى أكله النمر في المرة الأخيرة ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتني يا بشة

        الرد
      11. 11
        أب زرد

        لا حول ولا قوة إلا باللع!!!! لي سنة 2020م !!!!1 يا للمصيبة !!! بعدين الولية الاسمها انجلينا ما قلنا ليك قومي شوفي ليك مريسة شديها يشدوك من باروكنك يا حقيرة يا غلفة

        الرد
      12. 12
        Ageeb

        لا أدري لماذا تحتفي الصحف السودانية بتصريحات لا قيمة لها! سبق وأن صرح البشير قبل ذلك أنه لن يترشح ولكنه حنث وترشح.

        السؤال الجوهري هو: هل يحق للبشير الترشح للرئاسة بعد عام 2020؟ دستور السودان والكيزان يقول أنه لا يحق له الترشيح؛ ولذلك فلا قيمة لمثل التصريح الذي احتفت به الصحف السودانية.

        الرد
      13. 13
        عمر

        ما لسه الوقت بدرى…………………

        الرد
      14. 14
        رابسو

        عليك الله يا بشه تاني حتصاقرنا لغايت 2020 ، يأخي جمعة بكره ديه زحلق مننا وفكنا ، وبنخلي ستات الشاي حكومة مؤقته لقايت ما الأمور تهداء ونشوف لينا حكومة تنغراط بس انت زح مننا وبقيت لينا ذي شوكت الحوت …

        الرد
      15. 15
        ود الحاج

        رئيس يقعد 30 سنة ده شعب يعني ده الزول الفاهم في البلد مافي غيرو تاني يعني حنموت لوماحكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *