زواج سوداناس

الجيشان السوداني والإثيوبي يؤكدان محاربة المتفلتين بالحدود



شارك الموضوع :

أمَّن الجيش السوداني ونظيره الإثيوبي على ضرورة مكافحة المجموعات المتفلتة وتوفير الأمن والاستقرار، وإزالة كل أسباب التوتر على طول الشريط الحدودي بين البلدين وتحويله إلى مناطق جذب واستقرار، وتعزيز التعاون وتبادل المنافع والمصالح المشتركة لصالح الشعبيين.

وكان قد عُقد بولاية القضارف يوم الأربعاء، الاجتماع الدوري رقم 21 للجنة الأمنية بين البلدين بمشاركة قادة الفرق والألوية بين الجانبين، وذلك في إطار التنسيق الأمني المشترك.

وترأس الجانب السوداني قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف، اللواء الصادق خالد البشير، بينما ترأس الجانب الإثيوبي قائد الفرقة 24 قندر، العميد تشوما أبدتا.

وقال اللواء خالد إن الاجتماع جرى في أجواء ودية وأخوية، موضحاً أنه تم التأمين على تعزيز أسباب الاستقرار ومكافحة الجريمة وردع المجرمين على طول الشريط الحدودي. وتابع “نستهدف استتباب الأمن وبث الطمأنينة لدى المواطنين بالمناطق الحدودية”.

وأكد أن العلاقة بين البلدين علاقة استراتيجية تحكمها أواصر التاريخ والتداخل والانصهار والثقافة والمصالح الاقتصادية.

وفي السياق، أمَّن العميد أبدتا على أهمية الاجتماع، وما يمثله تأمين الحدود المشتركة بين السودان وإثيوبيا للجانبين، من أجل التنمية والاستقرار ومحاربة الجماعات المتفلتة، مؤكداً الالتزام بما جاء في اجتماع اللجنة.

وأضاف بالقول “سنعمل على تحويل مخرجات الاجتماع لأرض الواقع”. وشدَّد على بناء علاقات مستقرة بين مواطني المناطق الحدودية، التي قال إنها تمثل فائدة كبرى للجانبين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *