زواج سوداناس

كارثة .. مواطن يتهم “4” أطباء بترك فوطة في بطنه



شارك الموضوع :
قررت نيابة بندر بنها الجزئية استدعاء 4أطباء بمستشفى بنها الجامعى ومستشفى بنها التعليمى للتحقيق معهم فى البلاغ المقدم لمحمود صلاح وكيل نيابة بندر بنها من المواطن حسن محمد أمين حسن ضد الأطباء الأربعة يتهمهم فيه بالإهمال الطبى وترك فوطة فى بطنه منذ 7 أشهر.
تلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارًا من مأمور قسم ثاني بنها بتلقى بلاغ من المدعو حسن محمد أمين حسن 27 سنة –سائق ضد 4 أطباء هم الدكتور عمرو ج وإبراهيم م ومحمد ع يتهم فيه بالإهمال الطبي وترك فوطة طبية فى بطنه عقب إجراء عملية استئصال الزائدة.

تم تحرير محضر برقم 979 لسنة 2016م إدارى قسم بنها.

وقررت النيابة إحالة المريض للطب الشرعى وطلب أوراق العلاج من مستشفى بنها الجامعى والتعليمى .

وقال المريض حسن محمد أمين والذى يعمل سائقًا والمقيم بقرية ميت راضى دائرة مركز بنها إنه يعانى الأمرين منذ ما تعرض له من واقعة أهمال طبى ويعانى من الألم منذ شهور بسبب ترك فوطة فى بطنه بسبب إهمال طبي واضطر لبيع سيارته الأجرة التى يعمل عليها للأنفاق على أسرته بسبب عجزه عن توفير نفقات العلاج.

 

مشيرا إلى أنه دخل المستشفى الجامعى فى شهر سبتمبر الماضى يعانى من آلام شديدة فى المعدة وتم عمل فحوص وقرر الأطباء إجراء عملية استئصال الزائدة وقرر الأطباء خروجى رغم استمرار الآلام واضطررت للتوجه لليادة الخارجية وتعددت وقتها التشخيصات من الأطباء ما بين اصابتى بالبلهارسيا والزائدة ووجود حصوات على المرارة وتوجهت بعدها الى مستشفى بنها التعليمى وتم تشخيص حالتى بوجود فتاء وريدى وتم عمل منظار وعلاج وحجزى بالمستشفى لمدة 4 أيام واجراء جراحة اخرى .

 

وبسبب معاناتى مع الأطباء ومع الآلام والمصاريف الباهظة قررت التوجه الى مستشفى معهد ناصر وهناك كانت المفاجأة بعد طلب عمل أشعة بالصبغة على البطن والحوض وصورة دم كاملة وتبين وجود جسم غريب وفقا للتقرير الصادر من المستشفى بتاريخ 29 مارس الماضى.
وطالب المريض حسن محمد أمين بتدخل عاجل من وزير الصحة ومن اللواء الدكتور رضا فرحات محافظ القليوبية والدكتور على شمس الدين رئيس جامعة بنها بالتدخل العاجل لإنقاذه والتدخل الجراحى لاستخراج الفوطة من بطنه واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الاطباء الأربعة.
بوابة القاهرة
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *