زواج سوداناس

صحفي هولندي يزور جبل مرة وينقل ما شاهد من فظائع ويفوز بجائزة أفضل تقرير



شارك الموضوع :

فاز الصحفى كلاس فان ديكن بجائزة أفضل صحفى فى هولندا لعام 2015 من بين 365 صحافيا تقدموا لنيل الجائزة وذلك عن قصة كتبها ونشرها عن حياة مواطنى جبل مرة. وقال كلاس فى لقاء مع راديو دبنقا إنه قضى ثلاثة اسابيع بدارفور شاهد خلالها فظائع مروعة ومأسوية لمئات المدنيين العزل الذين يعيشون فى داخل الكهوف وحواف الجبال بجبل مرة هربا من هجمات القوات والمليشيات الحكومية والقصف الجوى الحكومى.

وقال كلاس إن الفارين الذين اختبأوا بالجبال غالبيتهم من النساء والأطفال وكشف بأنه أجرى لقاءات مع عدد من الضحايا كشفوا خلالها عن أعمال القتل والاغتصاب والنهب والحرق التي تعرضوا لها من قبل القوات والمليشيات الحكومية والقصف من سلاح الجوى الحكومى. وأوضح كلاس بأنه لم يشاهد من فظائع ومآس فى حياته وفى العالم مثل ما تعرض له مدنيين عزل بجبل مرة دون أى سبب جنوه أو ذنب اغترفوه.  

من جهة أخرى قال الصحفى كلاس فان ديكن الذى فاز بجائزة أفضل صحفى فى هولندا لعام 2015 بأنه عقب نشره لقصة حياة مواطنى جبل مرة العام الماضى قامت كل من منظمة هيومن رايت وتش الامم المتحدة بإجراء تحقيق حول ما حدث  بجبل مرة خاصة حول مزاعم الاغتصاب الجماعي للنساء والفتيات فى منطقة قولو على يد القوات والمليشيات الحكومية. 

الصحفي الهولندي كلاس  وهو يحمل الجائزة

الصحفي الهولندي كلاس وهو يحمل الجائزة

الى ذلك قال كلاس إنه وعلى الرغم ما حدث من جرائم فى دارفور والتى لا زالت مستمرة حتى الآن ويعود ذلك الى أنه ليس هناك حتى الآن إرادة سياسة دولية لتغيير الوضع فى الإقليم والضغط على نظام الخرطوم لوقف الهجمات والقصف الجوى على المدنيين العزل. وقال كلاس إنه يعتقد أن هناك مصالح سياسية لدول مختلفة أدى الى عدم وقف الانتهاكات الحكومية معربا عن شكره لاهالى جبل مرة.

وأوضح أنه لم ولن ينسى حسن الضيافة والكرم واللاستقبال الذى وجده منهم على الرغم من الظروف والمعاناة التى يواجهونها والمآسى التى يعيشونها دون أى سبب جنوه أو ذنب اغترفوه. ودعا كلاس الأسرة الدولية الى وقف المصالح السياسية فى قضية دارفور، والعمل والبدء فى اتخاذ خطوات عملية والضغط على حكومة الخرطوم لوقف الهجمات والقصف الجوي ضد المدنيين العزل ليس في دارفور وحسب وانما في جبال النوبة  والنيل  الأزرق.

(صورة خاصة براديو دبنقا )

-فارون من القصف الجوي نساء واطفال ورجال  محتمين بأحدي الكهوف الجبلية غرب جبل مرة فبراير 2016

 

صحيفة الوطن

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شكري

        ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ راديو دبنقا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        عاقل

        دا صحفي تافه لا يعرف عن القضية شيئا، فهو منحاز لطرف، ليس للغربين عمل سوى تأجيج المشاكل، يجب ان تكون كل بقاع الوطن خاضعة لسيادة الدولة، الا يقوم المتمردون بفظائع يندى لها الجبين، لماذا لا ينظر الغربيون لهذا الامر ويظهروه للجميع؟

        الرد
      3. 3
        جمال

        هذا الصحفى لماذا لم يزور غزة آبان العدوان اليهودى ولماذا لم يزور العراق والبوسنه والهرسك لماذا جبل مرة ؟؟؟
        هذا رمجل مخابرات وليس صحفى

        الرد
      4. 4
        الكاهلي

        لو عرفنا الصحفي ده دخل السودان كيف سنعرف اصل الحكايه ….العصر الشديد خلي محمد نور يجقلب …..يا سيادة الصحفي ندعوك لزيارة غزة الان واكتب الحقيقه خليك من زمن الحرب ….قلمك هذا سيجعله اليهود يفقع عينك وانت تنظر …

        الرد
      5. 5
        نعم لرفع العقوبات

        سوريا اقرب اليك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *