زواج سوداناس

خلافات حادة بالشيوعي حول التنسيق مع الجبهة الثورية



شارك الموضوع :

نشبت خلافات حادة داخل الحزب الشيوعي بشأن التنسيق مع الجبهة الثورية والسيطرة على قوى الإجماع الوطني ومواجهة قوى المستقبل. وأكد قيادي بالحزب -فضَّل حجب اسمه- وجود تيارين داخل اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي ينقسمان حول القضايا الراهنة والتنسيق مع الجبهة الثورية والموقف من قوى المستقبل والسيطرة على قوى الإجماع الوطني، وأكد أن الانقسام وصل مرحلة الخلافات الحادة. فبينما يرى الناطق الرسمي باسم الحزب القيادي صديق يوسف ضرورة التنسيق مع الجبهة الثورية في الوقت الراهن والعمل على رأب الصدع بين فصائل دارفور وقطاع الشمال، يرى السكرتير العام للحزب محمد مختار الخطيب بعدم جدوى ذلك التنسيق وأن الحزب يجب أن يعيد بناء قوى الإجماع الوطني لقطع الطريق على «قوى المستقبل للتغيير» الذي يحاول قيادة المعارضة بالداخل.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عاقل

        رقدوا قرض خارج الحكم، فما بالك ان كان داخله، عديمين فائدة.

        الرد
      2. 2
        التقدم وثقافة السخافة

        جعجعة لاثبات الوجود ورفسة مذبوح و الحكومة تباشر بكنس بقايا الحركات المسلحة وقد فقدت احزاب المعارضة الرافضة للحوار احترام جمهورها بعد ان بات جلياً افتقارها للجدية وعدم مقدرتها علي طرح رؤاها للنقاش لايمانها بان افكارها لا تصلح الا للطرح ارضاً وهي تتحصن في قواقعها لانها تخشي ان نطقت ان يمد الناس ارجلهم وليس لها الآن الا خيار الهروب للامام والطعن في كل عمل جليل انها المعارضة من اجل المعارضة اذا تعذرت المكاسب – ان الله يمهل ولا يهمل فابشرو بالنهاية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *