زواج سوداناس

شاهد بالفيديو .. رجل يحفر تحت شجرة موز ليخرج أخر ما كان يتوقعه !



شارك الموضوع :

يقول المولى سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (إن الله على كل شئ قدير) فهو القادر على كل شئ، حتى إن كان هذا الشيء لا يمكن أن يتخيله العقل البشري أو يتوقع حدوثه، ولكن قدرته سبحانه وتعالى فاقت كل شيء.

وأكبر دليل على هذا، الشاب الذي كان يقوم بحفر حفرة أسفل إحدى شجرات الموز في حديقة منزله، وأثناء حفره لهذه الحفرة أخرج من باطن الأرض شيئا غريبا لا يمكن أن يتخيله أو يصدقه إنسان.

حيث قام هذا الشخص بإخراج (سمكة) كبيرة الحجم من باطن الحفرة التى يقوم بحفرها، في مشهد أذهل الملايين في العالم، عندما تم نشر الفيديو الخاص بهذه الحادثة والذي حقق ملايين المشاهدات على الفيس بوك.

حيث تسائل الجميع ما هو الشئ الذي أتى بهذه السمكة في هذا المكان وكيف أتت إليه، وكيف تأكل وكيف تعيش بدون المياه، وكانت الإجابة واحدة، وهي أن المولى سبحانه وتعالى هو من أتى بها إلى هذا المكان الغريب، وهو من يرزقها فهو الذي يرزق كل شيء حتى لو كان في باطن الأرض.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

المدينة نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        سودانيزمان

        غباء المدينة نيوز يفوق التصور
        عذا الشاب ورفقائه حفروا ليحصلوا على هذه السمكة وهي معروفة ومعروف انها تعيش في الطين
        نفترض انكم في المدينة نيوز ثقافتكم العلمية ضحلة ومنعدمة الم تشاهدوا مسلسل رامي الصياد الصغير لان اكثر من حلقة خصصت لهذه السمكة
        سبحان الله
        ولكن صياغتكم للخبر تظهر المسلمين بمظهر الاغبياء وانصحكم البحث عن مهنة او هواية اخرى بعيدا عن مجال الاعلام يا فضايح ربنا يفضحكم

        الرد
      2. 2
        نعم لرفع العقوبات

        سبحان الله

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        وفي السودان تسمى بالداشكوك ومعروف انه يعيش في الطين وياكل الطين والصارقيل او الديدان المدفون ولاحظوا ان الطين ليس بطين ناشف ولكن رطب وسائل,,
        وعملية الحفر التي تتم في الصورة كانت متعمدة لاخراج السمكة وليس لغرض اخر ويا مدينة نيوز افهمو الفيدوا من تفاعل الناس المتواجدين فيه حيث لم يبدوا اي استغراب اوو تعجب كما فعل ها المحرر المكسين وانظروا كيف انهم كان عاديين وبسيطين وبعد استخراجها خرج الرجل وكانه يعلن ان مهمته انتهت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *