زواج سوداناس

قاتل خطيب أبنته يعترف : وجدتهما “عرايا” يمارسان العلاقة الزوجية



شارك الموضوع :
كان عائداً من عمله فى غير أوقات ميعاد وصوله للمنزل، يدخل المنزل ويسمع أصوات وهمزات تخرج من غرفة نجلته التى لم تتجاوز 22 عاماً، يفتح باب الغرفة، يجدها بين أحضان خطيبها عارية يمارسان العلاقة الجنسية، يفقد الأب أعصابه من هول ذلك المشهد، ويعجز لسانه عن النطق فيذهب إلى المطبخ ويحضر سكيناً ينهال بها على خطيب نجلته بالطعنات حتى أرداه قتيلاً، بينما الفتاة تهرب من الأب خوفاً أن تلقى مصير “حبيبها”.

 

تفاصيل القصة يرويها قاتل خطيب نجلته فى أعترفاته قائلاً “تقدم لخطبتها منذ عام وافقت على الخطوبة، لانه شاب بيشتغل ومعاه شقه، وأسرته ناس طيبين، وأنا كنت بتعبتره زى أبنى، وكنت فرحان بيه، وكان بيجى لزيارة بنتى يومين فى الأسبوع وكنت بسيبهم يقعدوا مع بعض فى وجودى، وكنت دايماً أقوله يبنى متكلفش نفسك، ولو محتاج فلوس أطلب أنا فى مقام والدك، ويوم قراءة الفاتحة طلب منى مهلة سنة للجواز.

 

وأضاف “خلال السنة دى كنت فاتح بيتي ليه، وبعزمه على طول، وكان بيخرج هو وبنتى يتفسحواً كل خميس ومكنتش بعارض، وكنت فرحان بيهم لأنى كنت شايف بنتى مبسوطة وسعيدة، وكان نفسى أشوف عيالهم وأفرح بيهم، وكنت بساهم معاه فى توضيب الشقه، ومكنتش بقول حاجة، برضوا الشباب ظروفه وحشة اليومين دول ومحتاج مساعدة علشان يقدر يتجوز، وكنت دائماً بقدم لهم النصيحة، وبحذرهم ميتأخروش برة البيت أثناء شراءه مستلزمات الجواز وتجهيزات الشقة، وكنت دائماً أحرص أنى أكون معاهم علطول، لكن فى بعض الأوقات كنت بذهب للشغل، وكنت بقوله خلى بالك منها دى هتبقى مراتك”.

 

وتابع “فى يوم الواقعة استيقظت فى الساعة السابعة صباحاً وذهبت للعمل، وأخبرت نجلتى أنى هتأخر فى الشغل إلى الساعة التاسعة مساءاً، وأخبرتنى أمها أنها ذاهبة لزيارة خالتها هى وأخواتها، وانا أتفقت اعدى عليهم نروح مع بعض، لكن وأنا موجود فى الشغل كنت بتصل ببنتى اطمن عليها، وكانت هى بتتصل بى كل ساعة تعرف معاد عودتى، ولما تيقنت أنى هرجع متأخر متصلتش بيا، لكن شعرت بحالة إعياء وأنا فى الشغل مشيت بدرى شوية، وعندما وصلت للمنزل، ودخلت باب الشقة، وجدت ملابس فى الصالة وذهبت لغرفة نجلتى، ووجدتها فى أحضان خطيبها يمارسان الجنس وعرايا، معرفتش أتمالك نفسى وشعرت أن خطيب بنتى “قرطسنى”ذهبت إلى المطبخ وأحضرت سكين، وقتلته وحاولت اقتل بنتى لكنها هربت”.

 

وأختتم اعترفاته قائلاً :” انا ندمان، لأنى فضحت نفسى، وبعد ما قتلته حدثت نفسى كان ممكن أستر عليهم وأجوزهم، لكن وقتها لم أشعر بشىء عندما وجدت بنتى فى أحضانه، وزاد غضبى وقتلته، وهما كان فاضل شهر على فرحهم، لكن أى شخص مكانى كان هيعمل إللى انا عملته علشان شفتهم فى تلك الحالة، ومفيش راجل يقبل على بنته كده”.

 

واعترفت الفتاه أمام النيابة أن خطيبها مارس معها العلاقة الجنسية 5 مرات، وكان يتردد على الشقة فى الأوقات التى كانت أسرتها خارج المنزل، قائلة “أنا سلمتله نفسى علشان أنا بحبه وهنجوز بعض، وأنا ندمانة لاننا استعجلنا وعملنا الحرام، وخسرت خطيبى وأبويا إلى هيدخل السجن”.

وكان اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقى بلاغاً بمقتل شاب بمنطقة الطالبية نتيجة إصابته بعدة طعنات، وبإجراء التحريات تبين أن المجنى عليه كان يتواجد بصحبة خطيبته بشقتها، حيث ضبطهما والد خطيبته فى وضع مخل، مما دفعه للاعتداء عليه بسلاح أبيض أسفر عن مقتله، وتمكن المقدم محمد ربيع رئيس مباحث الطالبية من ضبط المتهم، وأخطرت النيابة للتحقيق.

بوابة القاهرة
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        لا حول ولا قوة إلا بالله

        ************* وكان اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقى بلاغاً *******

        هو خالد شلبي لسه ليهو عين يتلقى بلاغات ؟

        أحسن له يشوف له صرفة في مصيبة الطليان القتل ولدهم

        الرد
      2. 2
        محمد عزالدين

        ما هو اللواء خالد شلبي هو نفسة أبو البنت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *