زواج سوداناس

بيع الأعضاء البشرية للمحتجزين في كاودا



شارك الموضوع :

كشف معتمد كادقلي ياسر كباشي عن معلومات خطيرة تتعلق بمتاجرة الحركة الشعبية قطاع الشمال بالأعضاء البشرية لمحتجزين لديها «شباب وأطفال» لتوفير الأموال لقيادة القطاع.
بيع الأعضاء
واتهم المعتمد بحسب «إس. إم. سي» الجيش الشعبي باستخدام المواطنين وقوداً للحرب التي تتبناها قياداته وجعلهم دروعاً بشرية في معاركه الخاسرة، لافتاً إلى أن انتهاكاته للمواطنين وصلت حد المتاجرة بأعضائهم البشرية خاصة الشباب والأطفال المحتجزين لديه في سبيل توفير المال لقياداته.
مستشفى «كونجو»
وأوضح أن مستشفى «كونجو» بمدينة كاودا تتم فيه هذه الجرائم والانتهاكات، مشيراً إلى أن الممارسات تتم بمعاونة عدد من المنظمات التي تنشط في تجارة الأعضاء البشرية.وكشف عن نشوب خلافات عميقة داخل صفوف التمرد بجبال النوبة بين عبد العزيز الحلو والعميد جقود مكوار قائد الجيش الشعبي المعين أخيراً بديلاً لعبد العزيز الحلو المريض الذي لم يخف امتعاضه من هذه الخطوة.
تنفيذ الاغتيالات
وقال كباشي إن جقود نفذ العديد من الاعتقالات حيال القادة الميدانيين الذين أعلنوا موقفهم من الحرب ورفضوا تنفيذ الأوامر والتعليمات بخوض عمليات عسكرية، موضحين أنها لا تخدم قضايا أبناء النوبة، وأن ضحاياها المواطنون من أبناء جنوب كردفان، خاصة القصف الأخير على مدينة كادوقلي، فيما شهدت الأوضاع داخل الشعبي العديد من حالات الهروب على مستوى القيادات.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        كل مرة نفس الاخبار خلافات وعدم تنفيذ اوامر …وكيف يتم الخلاف بين مريض وقائد عمليات المهم انتم تسيئون لانفسكم ودى ثقافتكم الاشتهرتو بيها نتمنى من الرب ان تصلو لنهاية المشوار

        الرد
      2. 2
        الواضح

        وانتي دخلك شنو ؟ ديل سودانيين مع بعض . بطلوا تخشر وحقد . خليك في بلدك الما فضلت فيهو حيطة قايمة ونص النساء اغتصبوا وانتي سااااكتة وشايلة قفتك وجاية علي السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *