زواج سوداناس

اسامة عبد الماجد : رجل يسيء للحكومة


شارك الموضوع :

٭ ومن الطرائف أن أحدهم عمل في مستشفى ومن تاريخ تعيينه وجدوا مشاكل المرضى في زيادة .. بعد التقصي اكتشفوا أنه يقوم بفصل أجهزة الإنعاش و(يشحن موبايله).
٭ ومثل ذلك الرجل جالب المشاكل والذي يتسبب في إلحاق أضرار فادحة بمؤسسته، المدير العام لإدارة الحج والعمرة المطيع محمد أحمد، وهو يفصل عن عمد ومع سبق الإصرار أجهزة (الإنعاش) عن وكالات السفر والسياحة، بل الأمر والذي هو مدعاه للاستغراب تجاه موقف المطيع هو تعطيله تنفيذ توجيهات النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح.
٭ الحكاية أن النائب الأول عرف خطل القرار المتسرع الذي اتخذه وزير الإرشاد دون دراسة، حينما أوقف وكالات السفر من أعمال الحج.. فأمر بإلغاء قرار الوزير، وأصدر توجيهات تضمنت توزيع الحجاج بما يضمن استمرار حصة وكالات السفر والسياحة.
٭ توجيهات النائب الأول التي أعادت الحق المسلوب للوكالات صدرت منذ مارس الماضي عقب اجتماع الفريق أول ركن بكري بوزير الإرشاد ومع ذلك (يعصي) المطيع ألاوامر السيادية .
٭ في كل مرة يمارس (المطيع) سياسة (العصيان)، ضد الدولة بل يستحقرها ودونكم الإساءة التي وجهها لنواب المجلس الوطني عندما اتهمهم بالفساد، وحسم وزير العدل الأمر، ورد للبرلمان اعتباره فمنحهم إذن مقاضاة المطيع.
٭ لكن (المطيع) له الحق في التفلت (وعلى عينك ياحكومة)، طالما وزيرا الإرشاد والاوقاف د. عمار ميرغني والسياحة محمد أبوزيد يقفا مكتوفي الأيدي أمامه، وهو مدير إدارة .. إلا إذا كان الوزيران يجهلان وخاصة وزير الإرشاد أن المطيع ماهو إلا مجرد موظف يتبع له ولا يملك أي صلاحيات أو نفوذ خارج أسوار الوزارة.
٭ كانت إدارة الحج والعمرة في وقت سابق هيئة مستقلة يُعين مديرها بواسطة رئيس الجمهورية، ويبدو أن المطيع لا يزال (مركب هذه المكنة)، وإلا فسروا لي مايقوم به من ممارسات تشوة سمعة القرار الرئاسي، وتقلل منه بتلك الطريقة السافرة.
٭ لسنا في مقام الدفاع عن وكالات السفر، وربما لا تحتاج منا لذلك ويكفيها دعم رئاسة الجمهورية لها، بتفهم النائب الأول شخصياً لدورها تجاه حجاج بيت الله الحرام، وهي تقوم في حج العام الفائت بواسطة ثمانين وكالة تقديم خدماتها لأربعة آلاف حاج، بل إن توجيهات بكري تضمنت الإسراع في تقديم خطة موضوعية لخروج الدولة من خدمات الحج والعمرة عدا الأعمال السيادية.
٭ إننا أمام مامون حميدة (آخر) يخصم من (رصيد) الحكومة المودع في بنك (الثقة) والذي عملاؤه هم المواطنون، بل يجعل حساب الحكومة (دون رصيد) .. وما يؤسف له أن المطيع موظف في وزارة من صميم عملها أن يكون الحج (يُسر) وليس (عسر).
٭ الى وزير الإرشاد (عمار) .. إن كان هناك (عمار) – بفتح العين والميم – في وزارتك سيكون بحسم الفوضى بإدارة الحج والعمرة خاصة وأن مديرها سيغادر غداً إلى السعودية.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *