زواج سوداناس

لجنة المعلمين: عدم صرف استحقاقات اعمال الشهادة السودانية (استهتار)



شارك الموضوع :

شكت مجموعة من المعلمين المشاركين في اعمال مراقبة وكنترول الشهادة السودانية بولاية الخرطوم، من تأخر صرف مستحقاتهم لاول مرة في تاريخ تصحيح الشهادة السودانية، واعتبروا ذلك سابقة.
وقال المعلم بمحلية امبدة الناير الطريفي ادارة الامتحانات لم تصرف لهم مستحقاتهم المتعلقة باعمال المراقبة والتصحيح، واوضح ان تلك المبالغ في الاصل يتم جمعها مقدماً من الطلاب قبل بداية الامتحانات بشهرين ويخصص جزء منها لاعمال التصحيح والكنترول الخاص بامتحانات الشهادة السودانية.
واضاف انه من المفترض ان يصرف المعلمون استحقاقاتهم كاملة عقب آخر امتحان، وردد (حتى الوقت الراهن لم نصرف), واعتبر الصرف يمثل قمة الاستهتار والاذلال للمعلمين، وانتقد دورالنقابة في المطالبة بحقوق المعلمين.
وفي السياق ذكر مساعد كنترول – فضل حجب اسمه- انهم توجهوا للوزارة وسألوا عن اسباب تأخر صرف الاستحقاقات لكنهم لم يجدوا اجابة, وقال ان الاستحقاقات تصل الى (7) مليارات, ورأت مجموعة من المعلمين ان عدم الصرف يعد عدم احترام لجهودهم في ظل التزاماتهم اليومية امام اسرهم، وطالبوا الجهات ذات الصلة بالاسراع في صرف استحقاقاتهم.
في ذات السياق هاجمت لجنة المعلمين، ادارة الامتحانات وطالبتها بتحديد اسباب عدم تسليم المستحقات، وتساءلت عما اذا كانت ادارة الامتحانات قد صرفتها في اوجه اخرى.
واعتبرت اللجنة ما حدث استخفافاً واستهتاراً بالمعلم وبدوره الرائد وتهميشاً للمعلم، وانتقدت عدم صدور توضيح من الجهات المختصة، وحذرت اللجنة من مغبة غضب المعلمين وضياع حقوقهم، وشددت على ان التصعيد اصبح الخيار الوحيد, وانتقدت اللجنة صمت النقابة وعدم تحركها تجاه ما حدث.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *