زواج سوداناس

إبادة (30) طناً من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بغرب دارفور



شارك الموضوع :

نفذت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بغرب دارفور بالتنسيق مع لجنة شؤون المستهلكين بالولاية وجمعية حماية المستهلك والجهات ذات الصلة أمس (السبت)، حملات تفتيشية واسعة للمواد الغذائية والسلع منتهية الصلاحية، وتمت خلالها مصادرة كميات تقدر بـ(30) طناً تمت إبادتها وشملت تلك الحملات أسواق الجنينة وأردمتا والجمارك، ودكاكين العطور. وأكد مدير إدارة المقاييس والمواصفات بغرب دارفور “محمود علي أبكر” في تصريح لـ(المجهر) إن الحملة تجئ في إطار سلسلة من الحملات نفذتها إدارته خلال الأسابيع الماضية بعدد من التجمعات التجارية، وذلك بهدف ضبط وجودة صلاحية المواد الغذائية والتقليل من نسبة الإصابة بالأمراض والتأكيد على ضمان صحة وسلامة المواطن، وحماية الاقتصاد الوطني. وأشار “محمود” إلى إنشاء محكمة خاصة لحماية المستهلك بالولاية بهدف الرقابة على السلع والخدمات غير المطابقة للمواصفات والمقاييس بأسواق محليات الولاية. وأضاف إلى تمكن إدارته في الأسابيع الماضية ضبطت على أكثر من (600) كرتونة شاي، و(91) كرتونة بسكويت، و(67) كيس حلويات، و(11) باكتة دقيق سيقا، ومواد أخرى بجانب معايرة عدد من آلات الوزن والقياس، ومطابقة أسطوانات الغاز، إضافة إلى توزيع مطبقات ثقافة المقاييس وكيفية التعامل مع السلع الغذائية من حيث تاريخ الصلاحية والانتهاء والمنشأ. وأشار إلى اكتمال الاستعداد في إنفاذ حملات مماثلة تستهدف مراكز بيع إطارات السيارات والمخازن، ومراكز توزيع اللحوم، والمراكز الخدمية الأخرى. وقال إن البرنامج سيدعم موجهات الهيئة السودانية المركزية والخاص بربط ترخيص المحال التجارية والمنشآت الصناعية والخدمية بشهادة الجودة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *