زواج سوداناس

الجنيه السوداني يهبط إلى أدنى مستوى مقابل الدولار


دولار

شارك الموضوع :

انخفض سعر صرف الجنيه السوداني في السوق الموازية “السوق السوداء”، الى أدنى مستوى له أمام الدولار الأمريكي ليصل سعر الدولار الى 12.80 جنيه سوداني بالعاصمة السودانية الخرطوم .

وبحسب النشرة اليومية لأسعار العملات لموقع “النيلين” الصادرة يوم الأحد 10 أبريل 2016، الجنيه السوداني إنخفض الى مستوى قياسي أمام الدولار في السوق الأسود ومع بداية تعاملات السوق يوم الأحد أرتفع سعر الدولار 15 قرشاً ليصل سعر الدولار الى 12.80 جنيه مقارنة بسعر صرفه يوم الخميس الماضي حيث سجل الدولار في السوق الحرة 12.65 جنيه.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        أيها الشعب الفضل .. أمسك الخشب وهاجروا إلى السعودية حيث الإقامة الدائمة في انتظاركم

        الرد
      2. 2
        دغمسة

        ليس للهاوية نهاية قريبة
        سوف يستمر سقوط الاقتصاد في الهاوية الى ان يتحطم ويحطم معة البلاد وتتمزق الى دويلات تتنفاس على الموارد الشحيحة

        الرد
      3. 3
        عازف الكمان

        طول ما البلد حاكمها البشير ومدي الضوء الاخضر لكل حرامي من اتباعه بالنهب والسلب والتجارة بالعملة وبيع ممتلكات الارض حتماً لن يعود الجنيه إلا سيرته الاولي حتي وإن إرتفع سوف يكون ثمانية جنيهات مقابل الدولار بحيث كان يمني الجماعة انفسهم بأن يرتفع الجنيه ليصل اربع جنيهات مقابل واحد دولار .
        وناس زعيط ومعيض كان بقولو نحنا مسكنا البلد عشان الدولار كان قرب يحصل 12 ياخوفي انتو قاعدين يحصل ال15

        الرد
        1. 3.1
          ودامدرمان

          هناك فرق بين الـ 12 و الـ 15 (وهي 15000)

          الرد
      4. 4
        m

        ما هو
        عند الساسة اللعبنجية سنه جنيه وسنة الف العملة بتتقلب فى الصاج زى اللقيمات فى الزيت يا اخوانا وده اقتصادهم كده الفايق بيهمز اموا زكرتنى بقصة زمان زمن الناس ما بتعرف الرادى وكان وقتها بيسموهو صندوق الغناء وصندوق الغناء ده كان عنج شيخ محمد بس وباقى القرية بيسمعوا من شيخ محمد ولما كان الامر متعلق بمشروع السليت الاندثر كانوا المزارعين عندهم مشكلة جاز معدوم والحاكومة كل يوم فى اجتماع وكانت كارسة كبير والناس جضدة و ما فاهما الاجتماعات ولا عارفة البيحصل تحت التربيزة شنوا فوقع الرائ الى ان يسالو شيخ محمد الوحيد من المزارعية الفاهم ويعرفوا من الحاصل شنو لان اللغة وقتها ما مفهومة لبقية الرعية فاتوا و سالوهو يا شيخ محمد صندوق الغناء قال شنوا وطبعا شيخ محمد منو وفيهم يا دوب بيسمع وبيقلد فقط ولكن لسانوا فصيح فما عرف يخرج من حيرة السؤال فقال ليهم ابدا لكن قال الجماعة مجتمعين وقال تانى الرائ العام اتزحزح والحاكومة لن تقبل وسكت على كده وكانوا الناس فهمت وده البيجرى لينا الان تغيب كامل وعدم فهم لقضاية الوطن وماسكين شطر وبنرضع فيهو الى ان يرث الله الارض

        الرد
      5. 5
        m

        بالجد القصة ما قصة الدولار القصة قصة الحمار الجاء راكبوا عمنا و السرج الركبوا وما ناوى ينزل منو ده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *