زواج سوداناس

وزير الداخلية: نسبة عالية من سائقي المركبات (مخدرين)



شارك الموضوع :

كشف وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن زين العابدين، عن وجود نسبة عالية من السائقين المتعاطين للمخدرات أثناء قيادة المركبات، وأرجع حوادث البصات التي شهدها الأسبوع الماضي للتخطي الخاطئ مع استخدام السرعة، وأعلن عن اتجاه لفحص أي سائق مثلما يتم فحص المركبات العامة.
وقال الوزير خلال حديثه في مؤتمر صحفي عقدته لجنة السلامة المرورية بوزارة الداخلية أمس، أن طرق مدني الخرطوم والتحدي وشريان الشمال تعتبر من أكثر الطرق التي تتكرر فيها الحوادث، ونبه الى أن تنفيذ السلامة المرورية يحتاج إلى دعم كبير، ووصف التمويل بالضعيف، وطالب مجلس الوزراء بتخصيص ميزانية للسلامة المرورية.
وأضاف الوزير أن المخالفات المرورية من المصادر التي يعتمدون عليها والتي تبلغ عائداتها 81 مليون جنيه، وأبان أن نصيب المرور منها 25 مليون جنيه.
واعتبر وزير الداخلية أن استراتيجية السلامة المرورية حققت الكثير من أهدافها، وكشف تقرير قدم خلال المؤتمر، عن انخفاض عدد المتوفين جراء الحوادث المرورية بنسبة 19%، إضافة إلى انخفاض عدد الجراح بنسبة 19%.
وأشار التقرير إلى تنفيذ برنامج الرقابة المرورية بنسبة 70% والمعالجة الفنية لطرق ولاية الخرطوم بنسبة 50%، إضافة الى تعزيز قدرات الطوارئ بنسبة 45%، وكشف التقرير عن تدوين 2170 مخالفة خلال هذا العام.
من جانبه نوه مدير الإدارة العامة للمرور اللواء شرطة عمر مختار محمد حاج، الى تشدد إدارته في تمليك رخص القيادة، وأكد إدخالهم الكشف الطبي مع كل تجديد للرخصة، ونبه الى أن عقاب تجديد الرخصة يتضاعف كلما طالت الفترة.
من جهته أكد مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين وجود مشكلة في تحويل ملكية السيارات، وقال: (إذا حدث حادث لعربة نجد صعوبة في معرفة مالكها الحقيقي، وبعد القبض على 7 ملاك نجد المالك الحقيقي)، وأرجع عدم تحويل ملكية العربة للرسوم المفروضة التي وصفها بالباهظة، ودعا الجهات المختصة لتخفيض رسوم تحويل ملكية العربات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *