زواج سوداناس

خبير مصرفي يعدّد الآثار السالبة للعقوبات الأمريكية على السودان



شارك الموضوع :

عدد الخبير المصرفي د. أحمد عبدالله آدم الآثار السالبة المترتبة على العقوبات الاقتصادية الأمريكية التي وصفها بالجائرة على كافة قطاعات الشعب السوداني والاقتصاد الوطني، والمتمثلة في الحصول على الأدوية المنقذة للحياة وقطع غيار الطائرات والقطارات والحصول على التقانات الحديثة في مختلف مناحي الحياة .
وقال الخبير المصرفي في تصريح لـ(سونا) أمس، إن مشاركته في الحملة الشعبية المناهضة للعقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان واجب وطني تمليه عليه خبرته الطويلة التي امتدت لأكثر من 30 عاماً في العمل بقطاع المصارف وإدارة عدد من البنوك السودانية، ومعرفته بالضرر الذي يلحق بالمغتربين السودانيين خاصة ما يتعلق بالتحويلات من الخارج للسودان، ولفت الى ضرورة الانتباه الى أن الدولار عملة عالمية يصعب الاستغناء عنه.
وأشار الخبير الى تأثير العقوبات الأمريكية على العمل المصرفي، ونوه الى تقليص عدد المراسلين من 45 الى 5 ولفت للصعوبة التي تواجه تحويلات المغتربين والموردين الخارجيين وصعوبة الحصول على التسهيلات المصرفية.
وأوضح آدم أن هناك تعقيدات تواجه شركات استيراد الأدوية خاصة الأدوية المنقذة للحياة، وقطع غيار الطائرات والقطارات والسفن، وتساءل: (لماذا يعاقب الأمريكان الشعب السوداني؟)، وقال: (التعامل مع غرفة المقاصة الصينية والتي يتم التعامل فيها عبر اليوان الصيني يمكن أن تسهم في تقليل آثار العقوبات الأمريكية).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *