زواج سوداناس

رئيس السيندوس بالكنيسة الإنجيلية يعلن عن مشروع قانون خاص بالأحوال الشخصية للمسيحيين



شارك الموضوع :

أعلن رئيس السنودس بالكنيسة الإنجيلية مشيخة السودان، أنجلو الملكي حمدين، عن مشروع قانون خاص بالأحوال الشخصية للمسيحيين سيودع البرلمان قريباً، وطالب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بإصدار قرار لحماية الأقليات المسيحية واحترام حقوقها، بجانب اعتماد إجازات رسمية للمسيحيين وأبنائهم في أعيادهم الدينية.
واتهم حمدين في تصريحات صحفية، مسؤوليين بالدولة لم يسمهم بمحاولة إيقاع فتنة بين المسلمين والمسيحيين، وحماية مجموعات متطرفة تتحرك بإيعاز منهم كما حدث في حرق كنيسة الجريف غرب، وإزالة الكنيسة الإنجيلية بالثورة الحارة 29 رغم أنها سلمت بقرار جمهوري.
وأعلن حمدين مطالبتهم بتمثيل قضائي للمسيحيين وفقاً لمذاهبهم المختلفة ومشروع قانون خاص لأحوالهم الشخصية، وأيلولة إدارة شؤون الكنائس بوزارة الإرشاد والأوقاف إلى مسيحي.
وانتقد حمدين عدم إدراج مادة التربية المسيحية ضمن جدول امتحانات الشهادة السودانية والاكتفاء بالتربية الإسلامية فقط، وأشار إلى ضرورة الاهتمام بكفالة حقوق الأقلية حتى في ظل التوجه الإسلامي للدولة، وأبان أنه واجه وزير الإرشاد السابق بهذا الحديث، وطالبه باعتماد عطل رسمية لأبنائهم الطلاب خلال أعياد الكريسماس وتساءل “هل يعقل نكون معيدين وأولادنا في المدارس؟”.
وانتقد حمدين طريقة وأسلوب هدم الكنائس غير المخططة، وقال: (لسنا ضد التنظيم)، وكشف عن وجود أكثر من 50 كنيسة إنجيلية بالبلاد منها ما بين 10-12 بولاية الخرطوم، ونفى ما يثار بشأن هدم الكنيسة الإنجيلية ببحري، وذكر أن ما تم فيه محاولة للاستثمار بدلاً من التسول باسم الكنيسة، واتهم جهات لم يسمها بمحاولة تضليل الرأي العام بأحاديث كاذبة عن هدم الكنيسة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *