زواج سوداناس

استفتاء دارفور …اقتراع بلا معوقات وإقبال متزايد



شارك الموضوع :

قال مسؤولون ومراسلون لـ”الشروق” في ولايات دارفور الخمس، إن عملية الاقتراع في الاستفتاء الإداري التي انطلقت صباح الإثنين تمضي حتى الآن بسلاسة وبلا معوقات وسط إقبال متزايد. وأدلى حكام الولايات الدارفورية بأصواتهم في العملية.

وسيدلي نحو ثلاثة ملايين و300 ألف شخص في الإقليم بأصواتهم في الاستفتاء للاختيار بين نظام الولايات المتبع حالياً أو الإقليم الواحد.

ويأتي الاستفتاء في دارفور إنفاذاً لما جاء في وثيقة الدوحة للسلام، التي وقعتها الحكومة وحركة التحرير والعدالة بالعاصمة القطرية الدوحة في 14 يوليو 2011.

وقال والي ولاية غرب دارفور د. خليل عبدالله عقب الإدلاء بصوته في مركز المدرسة الصناعية بمدينة الجنينة حاضرة الولاية، إن المعلومات الواردة من كل محليات الولاية تؤكد سير عمليات الاقتراع دون عوائق.

غرب دارفور

وزير الصحة بغرب دارفور يقول أن وزارته وزعت عدداً من الفرق الطبية على مراكز الاقتراع بالولاية لمواجهة الحالات الطارئة،ويؤكد استعداد الوزارة للقيام بدورها كاملاً في مجال الرعاية الطبية

وتوقع عبدالله أن يدلي 50 في المئة من ناخبي الولاية بأصواتهم في اليوم الأول، داعياً المواطنين للإقبال على مراكز الاقتراع لممارسة حقهم الدستوري.

ويبلغ عدد المراكز في محلية الجنينة حوالى 66 مركزاً من جملة 204 مراكز في الولاية.

وأوضح وزير الصحة في الولاية التجاني الطاهر كرشوم، أن وزارته وزعت عدداً من الفرق الطبية على مراكز الاقتراع بالولاية لمواجهة الحالات الطارئة، مؤكداً استعداد الوزارة للقيام بدورها كاملاً في مجال الرعاية الطبية في مراكز الاقتراع كافة بالولاية.

وقال كرشوم في تصريحات بعد الإدلاء بصوته في مركز النسيم بالجنينة، إن المشاركة في الاقتراع حق مكفول لكل القاطنين في دارفور للمشاركة في تحديد الوضع الإداري وفقاً لوثيقة الدوحة.

ودعا الناخبين للذهاب إلى المراكز للإدلاء بأصواتهم في الخيار الذي يرونه مناسباً.

شمال دارفور

رئيس لجنة الاستفتاء بجنوب دارفور يقول أن عدد المسجلين الذين يحق لهم الاقتراع بالولاية يبلغ 1,011,198 ناخباً،ويؤكد مشاركة عدد كبير من النازحين حسب التقارير التي أفادت بسير الاقتراع بسلاسة

وفي مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور، أدلى والي الولاية عبدالواحد يوسف بصوته في الاستفتاء.

وقال رئيس لجنة الاستفتاء في الولاية العميد متقاعد فضل الله أحمد جمعة، إن عملية الاقتراع تسير بصورة سلسة في 500 مركز، وتشرف عليها 680 لجنة اقتراع بجميع محليات الولاية الثمانية عشرة وسط إقبال كبير من المواطنين.

وأوضح جمعة أن عدد المسجلين الذين يحق لهم الاقتراع بالولاية يبلغ 1,000,032 ناخباً، مشيراً إلى أن الاقتراع يستمر لمدة ثلاثة أيام.

وقال إن كل التقارير التي وردت من جميع المراكز خلال الفترة الصباحية تشير إلى انسياب عملية الاقتراع في سلاسة ومشاركة المواطنين برغبة وحماس.

وفي السياق، أعلن رئيس لجنة الاستفتاء بولاية جنوب دارفور صديق النور، أن عملية الاقتراع بدأت في 406 مراكز وتشرف عليها 972 لجنة اقتراع بجميع محليات الولاية وسط إقبال، وصفه بالجيد.

جنوب دارفور

مراكز الاقتراع فتحت أبوابها في الموعد المحدد بولاية وسط دارفور
وأكد النور اكتمال الترتيبات كافة اللوجستية والفنية والإدارية والأمنية لإجراء الاستفتاء بجنوب دارفور.

وأوضح أن عدد المسجلين الذين يحق لهم الاقتراع بالولاية يبلغ 1,011,198 ناخباً، مؤكداً مشاركة عدد كبير من النازحين حسب التقارير التي أفادت بسير الاقتراع بسلاسة.

وقال النور إنه تفقد في الفترة الصباحية عدداً من المراكز شاهد فيها انتظام حضور المواطنين للاقتراع.

إلى ذلك، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الموعد المحدد صباح الإثنين في ولاية وسط دارفور. وقال رئيس لجنة الاستفتاء هناك حيدر الشيخ الهندي، إن عمليات الاقتراع بدأت في جميع المحليات، وأن التقارير الواردة للجنة تشير إلى أن العملية تسير بصورة طيبة.

وأوضح الهندي أن بطاقات الاقتراع وكل المواد اللوجستية وصلت إلى المراكز في وقت مبكر وليس هناك صعوبات تواجه أهل دارفور في ممارسة حقهم الدستوري.

وسط دارفور

عضو اللجنة العليا للاستفتاء بولاية شرق دارفور يقول إن مراكز الولاية البالغ عددها 153 مركزاً بدأت في استقبال المقترعين بحضور المراقبين الدوليين والمنظمات الوطنية والدولية

وأعلن الهندي أن اللجنة العليا بوسط دارفور اتخذت الإجراءات اللازمة لتسهيل وصول المراقبين المحليين والأجانب إلى جميع مراكز الاقتراع، مشيراً إلى أن اللجنة قامت بالطواف على مراكز الاقتراع للاطمئنان على سير العملية.

وفي مدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور، قال عضو اللجنة العليا للاستفتاء، إن مراكز الولاية البالغ عددها 153 مركزاً بدأت في استقبال المقترعين بحضور المراقبين الدوليين والمنظمات الوطنية والدولية.

وأكد أن اللجنة طافت جميع مراكز الاقتراع في الولاية بهدف تفقد سير عملية الاستفتاء بشرق دارفور.

من جهتها، أعلنت النقابة العامة للمحامين السودانيين أنها دفعت بعدد 25 من أعضائها للمشاركة كمراقبين في عملية الاقتراع.

وتمثل النقابة واحدة من بين 93 جسماً وطنياً تمت المصادقة لها بمراقبة الاستفتاء.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *