زواج سوداناس

بدء التشغيل التجريبي لمصنع التعليب بكريمة



شارك الموضوع :

بدأ التشغيل التجريبي لمصنع تعليب الخضر والفاكهة بمدينة كريمة بالولاية الشمالية لمنتج الطماطم بكفاءة عالية بطاقة إنتاجية تصل إلى 400 طن في اليوم، والذي يعتبر بداية نهضة للصناعات التحويلية بالولاية، بعد توقف استمر لعدة سنوات.

ووقف معتمد محلية مروي العميد مبارك محمد شمت، على عمليات التشغيل بالمصنع، وقال إن دخول المصنع دائرة الإنتاج يعتبر مرحلة تاريخية مهمة لبداية نهضة الصناعات التحويلية بالولاية الشمالية.

وأشاد المعتمد بمجهودات حكومة الولاية برئاسة الوالي علي عوض محمد موسى وشركاء الولاية من مجموعة القحطاني وجياد الصناعية لما بذلوه من جهود مقدرة في تأهيل وإعادة تشغيل المصنع بإرادة وعزيمة قوية.

كما حيا المعتمد جهود المزارعين ومثابرتهم وصبرهم على تحقيق إنتاجيات عالية لمحصول الطماطم هذا الموسم، وقال “نهدي إعادة تشغيل المصنع لمواطني الولاية بصفة عامة والمحلية بصفة خاصة”.

ويشار إلى أن المصنع ينتج بجانب الصلصة منتجات غذائية أخرى.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عازف الكمان

        دا الشغل التمام ياوالينا يعد إعادة تشغيل مصنع الصلصلة عاوزين كمن مصانع الزيوت والسكر …………..!!!!؟

        الرد
      2. 2
        خلوها مستوره

        مطلوب فورا تعويض المزارعين الفرقوا حمولة الطماطم فى العراء جراء تاخر تشغيل المصنع لكى يبداو مرحله جديده بدون حساسيات

        الرد
      3. 3
        عبدالله الصادق

        ونحن يا الله وبرانا برانا ونحن من دون العباد في ولاية نهر النيل التي لا وجيع ولا صليح لها ربنا يصلح الحال

        الرد
      4. 4
        محسن محي الدين خيري

        هنيئا لاهل كريمة والشمالية وكل السودان – قبل حوالي اربعون عاما كان هذا المصنع العملاق يمد معظم أهل السودان بحاجتهم من الصلصه النظيفة قبل ان تظهر المحسنات الوراثبة كما كان يعلب المربات من المانجو والبرتقال وغيرها من العصيرات . بل كان يقوم بتوظيف طلبة المدارس في اجازاتهم المدرسية وكنا في ذلك الوقت من أغني الطلاب ولا نكلف اسرنا شيئا من احتياجات المدارس .
        زمان كنا لاشايلين هم لاعارفين بكره الجاينا .
        ليتها تعود ويعم الخير البلاد مرة أخري

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *